مورينيو سعيد بما حققه مع يونايتد


 
يقول البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، إنه سعيد بما حققه مع النادي لأن يونايتد لم يكن مؤهلا لتحقيق النجاح عندما تولى تدريبه في 2016.

وتولى مورينيو المهمة خلفا للهولندي لويس فان غال وقاد الفريق للفوز بألقاب الدوري الأوروبي وكأس الرابطة الانجليزية وكأس الدرع الخيرية في أول موسم معه.

ورغم هذا النجاح تعرض مورينيو مدرب ريال مدريد السابق لانتقادات بسبب تذبذب أداء ونتائج الفريق خلال الموسمين الأخيرين، وقال مورينيو إنه يدرك أن إعادة بناء الفريق كقوة أوروبية من جديد سيحتاج وقتا.

ونقلت شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية عن مورينيو قوله: “كنت أعرف ظروف ووضع النادي قبل الانضمام إليه.. وكنت أعرف أن تحقيق النجاح مع أي فريق يتطلب وجود استعداد في هذا الفريق قبل أن تضيف إليه اللمسات الأخيرة”.

وأضاف المدرب البرتغالي المخضرم: “وكنت أعرف أن الوضع لم يكن كذلك في يونايتد وملاك النادي ورئيس النادي كانوا يعرفون ذلك لكني كنت على قدر مثل هذه المهمة لكني أيضا كنت أعرف أنني لن أحقق نجاحا فوريا”.

وواصل: “لكن ورغم كل ذلك فقدت فزت بثلاثة ألقاب ووصلت لثلاث مباريات نهائية.. ليس سيئا”.

وفي الموسم الثاني لمورينيو على رأس الجهاز الفني فإن يونايتد مرشح للفوز بكأس الاتحاد الانجليزي عندما يواجه تشيلسي في النهائي.

وقبل أربع جولات من نهاية الموسم يحتل يونايتد المركز الثاني في الدوري برصيد 74 نقطة بعد جاره مانشستر سيتي الذي يقوده المدرب الاسباني بيب غوارديولا والذي ضمن التتويج بالقلب وقد جمع 90 نقطة حتى الآن.

وسيلتقي يونايتد مع ضيفه صاحب المركز السادس أرسنال اللندني في الجولة 35 من الدوري الأحد المقبل.

 





المصدر