بيان هام من قيادة المقاومة في المناطق الوسطى

بيان هام من قيادة المقاومة في المناطق الوسطى

Monday 30 November -1 12:00 am

بيان هام من قيادة المقاومة في المناطق الوسطى

يتابع مجلس قيادة المقاومة بالمناطق الوسطى الاحداث والتطورات المتسارعة في وطننا الحبيب بشكل عام وخصوصا ما جرى في بعض مديريات المناطقالوسطى وإذ يشيد المجلس بما تحقق من انتصارات عظيمة شاركت في صنعها كل القوى الوطنية بمختلف مشاربها وتوجهاتها السياسية والفكرية دون استثناء، فإنه يهيب بالجميع الحفاظ على ما تحقق والبقاء علىاهبة الاستعداد واليقظة لمواجهة اي طارئ أو أي محاولات للمليشيات الانقلابية لتجميع صفوفها والعودة للسيطرة على المواقع المحررة من جديد، مع ضرورة التنسيق مع كل التشكيلاتالمقاومة في كافة مديريات المناطق الوسطى والمناطق المجاورة بشكل خاص والمقاومة بشكل عام لتخليص الوطن من هذه المليشيات والانتصار للشرعية والدولة المدنية الحديثة ويود المجلس ان يؤكد على عدد من النقاط الهامة كما يلي:1- ان ظروف تشكيل المجلس والاعلان عنه في البيان الصادر بتاريخ 5 اغسطس 2015م لم تسمح لنا بالتواصل والتنسيق مع جميع القوى والشخصيات الاجتماعية الفاعلة نظرا للظروف الأمنية وتسارع الاحداث وصعوبة التواصل ولقناعتنا بأن المقاومة على الأرض عمل نبيل وهدف سامي سيضطلع به كل الشرفاءمن ابناء المنطقة وانما كانت هذه الخطوه اشبه برمي حجر لتحريك المياه الراكدة؛ حيث كان مجلس مقاومة محافظة إب قد بدأ بعمليات نوعية منذ وقت مبكر و تركزت في عمل كمائن وقطع إمدادات وغيرها والتي كبدت مليشيات الحوثي خسائر فادحة ..2- إن قيادة المجلس تدرك أهمية توسيع المشاركة فيها للجميع بما يحفظ لكافة القوى والمشاركين في الميدان حقهم في التمثيل وإعتبارهم حجر الزاويةالتي لا يمكن الاستغناء عنها …3- ان المقاومة في المناطق الوسطى مازالت في بداية الطريق ومازال هناك الكثير من المهام والأدوار التي يجب ان تؤديها حتى إستكمال التحرير والحفاظ على الإستقرار وإعادة البناء وجبر الضرر ورد الحقوق بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في السلطات الشرعية.4- تم التوافق على إختيار الأخ عبدالغني حميد الصيادي منسقا عاما للمقاومة في المناطق الوسطى وتكليفة في إطار المهام المناطة به بالتواصل والتنسيق والنزول الميداني والإلتقاء بكافة الشخصيات والفعاليات الإجتماعية والسياسية ومختلف القوى الفاعلة بغرض التشاور لتشكيل مجالس للمقاومة بالمديريات تحافظ على ما تحقق وتساند السلطات المحلية الشرعية في تثبيت الأمنوالإستقرار وإختيار ممثلين لكل المديريات والفعاليات لاستكمال تشكيل مجلس قيادة المقاومة بالمناطق الوسطى بشكل عام .5- دعوة كل القوى والشخصيات إلىالتفاعل الايجابي لمواكبة التطوراتالمتسارعة وتوحيد الجهود تحقيقاً للمصلحة الوطنية العليا المتمثلة في التحرير والانتصار لقيم الحب والتسامح والحفاظ على تماسك النسيج الإجتماعي اليمني ونبذ الفتنوالطائفية وصولا إلى إرساء مداميك الدولة المدنية الحديثة التى توافق عليها اليمنيون في وثيقة مخرجات الحوار الوطني الشامل .. و الله ولي التوفيق المجد والخلود للوطن الغالي عاش اليمن حُرّاً أبيّاً……
صادر عن مقاومة ابناء المناطق الوسطى 11/08/2015

المصدر