احتجاز ٤٠ مجند يتبعون الشرعية كانوا في طريقهم إلى مأرب .



الساعة 12:27 صباحاً
(هنا عدن – خاص )



الضالع : القيادي بالحراك بكيل السيلة يرفض توجيهات المحافظ ومدير الأمن ويجبر المجندين المحتجزين التوقيع على اعترافات بأنهم يتبعون الحوثي وصالح.

الضالع – خاص .

قال مصدر مسئول في المقاومة الشعبية بمديرية قعطبة في محافظة الضالع أن قائد إحدى النقاط الأمنية التابعة للمقاومة الجنوبية في منطقة سناح رفض كل التوجيهات الصادرة من محافظ المحافظة ومدير الأمن بالإفراج عن المجندين التابعين للشرعية من أبناء المحافظة والسماح لهم بالمرور ، ضاربا بتكل التوجيهات عرض الحائط .

وقال المصدر.في تصريح صحفي أن المدعو بكيل السيلة أجبر المجندين والبالغ عددهم ٤٠ فردا تحت تهديد السلاح على التوقيع على اعترافات بأنهم يتبعون الحوثي و صالح مقابل الإفراج عنهم وإخلاء سبيلهم في تصرف همجي وغريب لا يخدم سوى المليشيات الانقلابية .

المصدر أشار إلى أن القيادي السيلة كان قد سبق وأن طالب من المجندين إحضار تصريحات بالمرور من قيادة المقاومة ، غير أنه وبعد إحضار تصاريح بالمرور من محافظ المحافظة ومدير الأمن ، رفض تلك التوجيهات والتصاريح ضاربا بها عرض الحائط..

وكانت نقطة القيادي في الحراك الجنوبي ” بكيل السيلة ” قد احتجزت ومنذ صباح اليوم الاحد ٤٠ مجندا يتبعون الشرعية من مناطق العود ومريس كانوا في طريقهم إلى محافظة مأرب وأودعتهم سجن خاص بالنقطة ورفض الإفراج عنهم .

ويشكوا العديد من المجندين التابعين لمديريات قعطبة والحشاء العائدين إلى معسكراتهم في مأرب من التقطعات والاحتجاز الذي يتعرضون له من قبل النقاط الأمنية على طول الخط الاسفلتي من قعطبة .



المصدر