تفاصيل جديدة وهامة عن اغتيال امام مسجد الرحمن عدن بعد مهاجمة الحراك الايراني


قلت مصادر حسب رواية رواد مسجد الرحمن ملابسات الاغتيال. قبل أيام من اغتيال  امام جامع الرحمن الشيخ عبدالرحمن الزهري… عرضت عليه قائمة باربعين اسما ينتمون لداعش واماكن القبض عليهم في حضرموت وغيرها . وتم الحديث معه بان هذه القائمة البعض منهم درس في مسجده ، لم ينكر ولكنه اشار بانهم قد غيرو بعيدا عن منهجه . وبادر أول امس الجمعة بخطبة هاجم من خلالها المنتمين للحراك الايران ولداعش في الجنوب وانه يرفض الانتماء لهم او اقرار افعالهم. ثم تكلم عن أهمية وحدة المسلمين وقال بأن وحدة المسلمين تتمثل بوحدة العقيده لا وحدة الجغرافيا وتطرق إلى وضعنا الحالي ومانحن فيه وعند فجر السبت ناداه ملثمون من سيارة كرولا بيضاء بعد خروجه من المسجد ياشيخ عبدالرحمن وما ان وصل اليهم حتى باشروه بالرصاصات  .ثم ترجلوا من السياره الى سياره اخرى وغادروا المكان. هذه أحد ملابسات اغتيال الشيخ الزهري بإمكان الجميع العوده الى خطبة فهي مسجله ومنزله رحمه الله تعالى رحمتاواسعه واسكنه فسيح جناته وحسبنا الله ونعم الوكيل



المصدر