أكثر من 200 قتيل وجريح بصفوف الانقلابيين في حرض


 

أوضحت مصادر عسكرية أن ثلاثة ألوية عسكرية تابعة للجيش اليمني مدعومة بغطاء جوي من طائرات التحالف نجحت في التقدم في منطقة حرض ، واستعادتها ، وتجري الآن عملية عسكرية للدخول لمدينة ميدي اليمنية وتحريرها.

 وبينت المصادر ذاتها أن عدد القتلى والمصابين من ميليشيات الانقلابيين فاقت 200 قتيل وجريح ، فيما تقوم الآن الطائرات بفتح خط النار على مجموعة من الانقلابيين، مساندة لما قامت به قوات الجيش الموالية لهادي، بعد أن قصفوا مواقع الحوثيين في المدينة بمشاركة واسعة لطيران التحالف العربي بقيادة السعودية لتحرير مدينة ميدي اليمنية.

وأضافت مصادر ” سبق”  أن مدفعية الجيش دمرت آليات عسكرية للحوثيين في مفرق المجبر ووادي بن عبدالله، وذلك بعد أن قامت بتحرير “جمرك حرض” القديم صباح اليوم.

وبينت المصادر أن طيران التحالف العربي شارك في العملية العسكرية الواسعة التي انطلقت مع ساعات الصباح الأولى، ودمر آليات عسكرية للميليشيا الانقلابية في مفرق المجبر، ووادي بن عبد الله بمدينة حرض.

ولفتت إلى أن مدفعية الجيش الوطني قصفت مواقع الانقلابيين بالتزامن مع العملية العسكرية الواسعة، واستهدفت عربة عسكرية للحوثيين خلف الجمرك القديم، وتمكنت من تدميرها.

ودارت خلال الأيام الماضية معارك عنيفة بين الجيش اليمني والحوثيين في مناطق حرض، وميدي، بمحافظة حجة غربي اليمن، بعد هجوم عنيف شنه الحوثيون بهدف السيطرة على مواقع الجيش، وخلفت المعارك عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

 

 



المصدر