في كلاسيكو الأحد المقبل.. ريال مدريد يحسم أمر الممر الشرفي وزيدان يحضر مفاجأة لبرشلونة


تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة حول العالم، يوم الأحد المقبل، صوب ملعب “كامب نو”، الذي سيكون مسرحا للقاء “الكلاسيكو” بين الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد، ضمن الليغا.

 

وسيفقد هذا “الكلاسيكو” قليلا من الإثارة المعهودة، لسببين أساسيين، الأول . هو أن برشلونة قد حسم لقب الليغا لصالحه في الجولة الماضية، والثاني هو أنه يعتبر تحصيل حاصل لفريق ريال مدريد، الذي فقد اللقب بطل الليغا وليس لديه ما يخسره أكثر من ذلك.

 

وكان قائد ريال مدريد، سيرجيو راموس، قد أكد أن لاعبي الملكي لن يقيموا الممر الشرف للاعبي برشلونة.

 

وقال راموس، في مؤتمر صحفي عشية مواجهة الريال وبايرن ميونيخ في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، يوم الثلاثاء الماضي: “برشلونة حقق الثنائية المحلية، وهو موسم عظيم بالنسبة له، ولو حققنا دوري أبطال أوروبا سيكون كذلك موسما عظيما بالنسبة لنا”.

 

وأضاف الدولي الإسباني: “الممر الشرفي؟ هذا الموضوع نال الكثير من الحديث ولكن قلنا من قبل إننا لن نقوم به”.

 

وتوج برشلونة بلقب بطل الدوري الإسباني للمرة الـ 25 في تاريخه، على حساب مضيفه ديبورتيفو لاكارونيا، إثر فوزه عليه (4-2)، في الجولة الـ 35 من الليغا، وأقام لاعبو لاكورونيا ممرا شرفيا للبلوغرانا تكريما لهم على تتويجهم بكأس ملك إسبانيا على حساب إشبيلية.

 

مفاجأة زيدان 

 

وفي سياق متصل، كشفت تقارير صحفية، أن الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، قد يخوض لقاء الكلاسيكو ضد غريمه برشلونة، يوم الأحد المقبل، ضمن الليغا، بتشكيلة تضم عدداً كبيراً من البدلاء.

 

ويخشى المدرب الفرنسي من أن يتعرض نجومه لإصابات قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم “التشامبيونز ليغ” ضد ليفربول الإنجليزي، يوم 26  مايو الجاري، في العاصمة الأوكرانية كييف.

 

ونقلت صحيفة سبورت الإسبانية عن صحيفة (ABC) أن زيدان قد بحث مع عدد من نجوم الفريق، مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو وقائد الملكي سيرجيو راموس، إمكانية خوض لقاء الكلاسيكو، على ملعب ” كامب نو”، بتشكيلة تضم عدداً كبيراً من البدلاء، على الرغم من أهمية المباراة ضد برشلونة.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أنه من المتوقع أن يقوم زيدان بإراحة عدد من لاعبيه، الذين لديهم مشاكل بدنية، مثل الكرواتي لوكا مودريتش والألماني توني كروس والبرازيلي مارسيلو وماركو أسينسيو والفرنسي رافائيل فاران ومواطنه كريم بن زيمة والحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، واستبدالهم بلاعبين مثل سيبايوس وماركوس يورينتي والفرنسي ثيو هيرنانديز والحارس كيكو كاسيا وغيرهم.

 

وحسب المصدر، فإنه من المرجح أن يقود الجناح الويلزي غاريث بيل الفريق الملكي في الكلاسيكو إذا استراح كريستيانو رونالدو.





المصدر