القيادي في المقاومة الجنوبية أبو مشعل الكازمي .قمة الألم عندما تُنتهك السيادة الوطنية ويتم التحقيق مع الثوار على أرض جنوبية بأيادي خارجية



الساعة 03:45 مساءً
(هنا عدن – خاص )

القيادي في المقاومة الجنوبية أبو مشعل الكازمي .قمة الألم عندما تُنتهك السيادة الوطنية ويتم التحقيق مع الثوار على أرض جنوبية بأيادي خارجية


عبر القيادي البارز في المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن أبو مشعل الكازمي عن استياءه الشديد مما آلت أليه الأوضاع في العاصمة عدن ومما يتعرض له أبطال المقاومة الجنوبية الذين قال بأنهم يساقون إلى دهاليز السجون بتهم وحجج خاطئة وغير مدروسة .
وقال الكازمي في تصريح صحفي  “عندما تخوض حرباً وتنتصر بلدك وتتذوق النصر مع كافة زملائك في كل ربوع عدن عاصمتك ومدينتك وجوهرة الزمان التي دائما تنفض غبار البؤس والمرارة إلى نصر مؤزر وفجأة دون سابق  إنذار تضع القيود والأغلال في معاصم الثوار ويتم اقتيادهم إلى دهاليز السجون بتهم وحجج تتضح كل يوم أنها خاطئة وغير مدروسة وبعد تشهير وعذاب نفسي وقهر بمرور شهور أو أسابيع يتم الإفراج عنك ويقال لك كانت شبهة فقط عفواً أنت بريئ !!”
وأكد القيادي أبو مشعل الذيب بأن قمة الألم هو عندما تنتهك السيادة الوطنية ويتم التحقيق  مع الثوار على أرض جنوبية بأيادي خارجية .!
وتساءل القائد أبو مشعل بالقول :  لماذ خرجت أيها الثائر؟ ولماذا استشهد  آلاف الشهداء ؟ ولماذا دمرت مدن الجنوب ؟ ولماذا قامت ثورة وتشردنا وأصابنا الجوع والسهر في المتارس في الليالي المظلمة ؟ لماذا بترت أطراف شباب في  سن الزهور من خيرة شباب بلادي ؟ لماذا أصابنا الوجع في قلوبنا لسنوات طوال من مسيرة ثورة شعب خرج عن بكرة أبيه يطالب بالحرية والكرامة والاستقلال وعدم الوصاية وتلقي الأوامر إلا من شعب الجنوب وعبر صناديق الاقتراع ؟ من يريد أن يفرض رأيه على الشعب غير ذلك لن يقبله هذا الشعب الذي تعود على دحر الظلم والظلمة والغزاة ..
وأرسل القيادي أبو مشعل الكازمي رسالة هامة إلى كل من يقفون وراء عمليات الاعتقالات والمداهمات التي طالت منازل قيادات المقاومة قائلاً” : ياهؤلاء عليكم أن تعلموا أنه لا يمكن فرض إملاءات على شعب ثائر قد يتقبل فترة مؤقتة لظروف هنا وهناك لكنه قطعاً لن يقبل أي تسويف أو وصاية أو خضوع ، يا معشر قومي من بيدكم القرار وأنتم ثلة تقدمون أنفسكم كالمتسولين والخانعين  باسم شعب ومقاومة باسلة وتنهبون كل ماخصص لهم بهذا الخنوع والذل اعلموا أنكم لاتساوون شيئاً وأنتم معروفون للشعب لازالت الفرصة سانحة لعودتكم لشعبكم وللصف الجنوبي وحب الوطن ليس حب لمصالح باسم الوطن وشهدائه “..
وختم أبو مشعل تصريحه بتوجيه رسالة أخرى لمن سماهم “الأبطال” من الشرفاء من قادة المقاومة الجنوبية ممن بيدهم القرار الذين قال بأنهم قلة قليلة وسط بقعة سواد من الفسدة قائلاً : “اصمدوا ونحن معكم ، نحن نعرفكم ولن نخذلكم ، ابقوا في أمانتكم ثابتين ، ستحين الفرصة حتماً وسننتصر  وسينتصر الوطن رقم كيد الحاقدين والعملاء والخونة مصاصي حقوق الأبطال والشهداء والجرحى , وإنها ثورة جنوبية مستمرة لن تتوقف إلا  بتحقيق الهدف المنشود .. حلم الملايين .. حلم الشهداء .. حلم الجرحى .. حلم الثوار المهمشين.. حلم المظلومين .. حتما سيتحقق هذا الحلم بإذن الله”



المصدر