“مان سيتي” يواصل حصد الأرقام القياسية


 

رغم حسم مانشستر سيتي للقب البريمرليغ قبل 5 جولات من نهايته إلا أن شغف الفريق لحصد المزيد من الأرقام القياسية لم يتوقف، حيث تمكنوا الأربعاء من تحقيق 3 أرقام قياسية في تاريخ الدوري الإنجليزي.

فاز رجال غوارديولا على فريق برايتون ضمن مباريات الأسبوع 37، الجولة قبل الأخيرة، بـ3 أهداف لهدف، وهي نتيجة ضمنت لسيتي تحطيم 3 أرقام قياسية دفعة واحدة.

 

وبات رفاق أغويرو أكثر من يسجل الأهداف في موسم واحد من البريمرليغ بإجمالي 105 أهداف، بعدما تفوقوا على رقم تشلسي المسجل عام 2009 بإجمالي 103 أهداف، كما أصبحوا أكثر من يحصد النقاط في موسم واحد بإجمالي 97 نقطة، بالتفوق أيضا على رقم تشلسي أيضا المسجل عام 2004 (95 نقطة).

 

وتجاوز مان سيتي الرقم القياسي الذي حققه رجال كونتي الموسم الماضي، بإجمالي 30 فوزا، حيث رفع مان سيتي رصيده من الانتصارات إلى 31 انتصارا.

 

يشار إلى مانشستر سيتي تمكن من كسر العديد من الأرقام القياسية خلال مشواره إلى اللقب، على غرار الفوز المتتالي (18 مباراة)، وأيضا أكبر عدد من التمريرات في مباراة واحدة، كما عادل الرقم القياسي المسجل باسم غريمه مان يونايتد المتعلق بحسم اللقب مبكرا، كلاهما حققه قبل 5 جولات من النهاية.

 

كما عادل رقم تشلسي عام 2004 لأكبر عدد انتصارات خارج الأرض بإجمالي 15 مباراة.

 

هل من مزيد؟

يمكن للسيتي في الجولة الأخيرة والتي يخرج فيها لملاقاة ساوثهامبتون، أن يضيف 3 أرقام قياسية أخرى وهي أكثر عدد للنقاط جرى جمعها خارج الأرض، حيث حصد رجال غوارديولا 47 نقطة خارج ملعبهم، في حين يملك تشلسي الرقم القياسي بإجمالي 48 نقطة في موسم 2005-2004.

 

الرقمان الآخران يتعلقان بأكبر فارق للأهداف، ويملك سيتي حاليا 78 هدفا كفارق بين الأهداف التي سجلها والتي قبلها، في حين أن الرقم القياسي مسجل أيضا باسم تشلسي لموسم 2009 بإجمالي 71 هدفا، أي أن سيتي يحتاج للخسارة بثمانية أهداف لصفر ليخسر هذا الرقم!

 

أما الرقم الأخير فيتعلق بفارق النقاط مع صاحب المركز الثاني، حيث يبلغ الفارق حاليا مع الملاحق مان يونايتد 20 نقطة (فريق مورينيو له مباراة أقل)، فيما يبلغ الرقم القياسي 18 نقطة.





المصدر