العرب اللندنية : ليندركينغ يقود محاولة جديدة لوقف إطلاق النار في اليمن – الأمناء نت


العرب اللندنية : ليندركينغ يقود محاولة جديدة لوقف إطلاق النار في اليمن


(الامناء/العرب:)

أنهى المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ جولته التي قام بها إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان إلى جانب الإمارات العربية المتحدة والأردن. وكان على أجندة ليندركينغ مواضيع ملحّة تم التشاور حولها على كبار المسؤولين في الدول المعنية في مقدمتها ضرورة التوصل إلى وقف لإطلاق النار شامل في أرجاء اليمن بين كافة الفصائل المشتبكة، وإتاحة الفرصة لحملة إغاثية للمواطنين الأشد حاجة إليها وهم يعانون من أزمة إنسانية وحياتية هي الأقسى منذ اندلاع الحرب.

وأصدرت الخارجية الأميركية بياناً رسمياً عن الزيارة أشار المتحدث الرسمي فيه إلى الدور الذي يديره الحوثيون لجهة تقويض كافة المساعي الهادفة إلى إيقاف العمليات الحربية وإتاحة الفرصة للمنظمات الإغاثية لإعانة المدنيين العالقين بين المعارك.

واتهم البيان الحوثيين مباشرة حيث أفاد “يتحمّل الحوثيون مسؤولية كبيرة عن رفضهم الانخراط بشكل هادف في وقف إطلاق النار واتخاذ خطوات لحل النزاع المستمر منذ ما يقارب من سبع سنوات والذي تسبب في معاناة لا يمكن تصورها للشعب اليمني. وإن الحوثيين بدلاً من ذلك يواصلون هجومهم المدمر على مأرب الذي يدينه المجتمع الدولي ويضعهم في عزلة متزايدة”.

وعلم محرر “رسالة واشنطن” أن التنسيق كان عالياً بين المبعوث الأميركي ونظيره الأممي مارتن غريفيث الذي التقاه خلال جولته وبحثا معاً السبل والآليات اللازمة لتمكين المواطنين اليمنيين من تعزيز السلم وتمكين أسس بناء مستقبلهم ما بعد الحرب. كما بحثا معاً العوائق التي تقف دون وصول أعمال الإغاثة للمتضررين وضرورة تعاون الدول المنخرطة في العمليات العسكرية لتسهيل مهمة العاملين في الإغاثة الإنسانية والصحية.

ودعماً لجهود ليندركينغ الأخيرة أجرى وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن اتصالاً مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال تواجد المبعوث الأميركي في المنطقة ناقشا فيه حسب المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي الأمن الإقليمي والجهود المبذولة لوقف الحرب في اليمن. وركز أوستن في معرض حديثه على “الجهود المشتركة بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية لتعزيز وتطوير منظومة الدفاعات السعودية”. كما أكد أوستن حسب البيان الصادر عن البنتاغون “التزام الولايات المتحدة بمساعدة السعودية في الدفاع عن أراضيها وشعبها”.

وفي حين يواصل الحوثيون المدعومون من الحرس الثوري الإيراني بالمال والعتاد والخبراء العسكريين هجماتهم العدوانية على أراضي السعودية ويصعّدون القتال في مأرب الغنية بالغاز لإحكام السيطرة عل الموارد، أبدى الوزير أوستن في اتصاله مع الأمير محمد بن سلمان اهتماماً بالنجاحات الأخيرة التي حققتها المملكة في هزيمة هجمات الحوثيين على أراضيها، وختم محادثته بشكر ولي العهد السعودي على العمل مع المبعوث الأميركي ليندركينغ في جهود إنهاء حرب اليمن.





المصدر