غريزمان يسبب “حرباً مفتوحة” بين أتليتكو وبرشلونة


 
دخل ناديا برشلونة وأتلتيكو مدريد الإسبانيان في حرب مفتوحة خلال الأيام الأخيرة بسبب المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان، الذي يقترب في كل يوم من الانضمام إلى صفوف النادي الكتالوني، في الوقت الذي أعرب فيه النادي المدريدي الذي ينتمي إليه اللاعب عن استيائه من تصرفات برشلونة في هذا الموضوع.

وكانت الأجواء تبدو أكثر هدوء مع مطلع الموسم الجاري بعدما رفض غريزمان الكثير من العروض التي أتت إليه من عدة أندية قبل أن يبدأ موسمه مع أتلتيكو مدريد.

ولكن رئيس برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، فجر يوم الاثنين الماضي مفاجأة مدوية دشنت الصراع بين الناديين الكبيرين عندما اعترف في لقاء إذاعي بأنه تواصل مع وكيل أعمال غريزمان.

وقال رئيس برشلونة في مقابلة مع محطة “أر سي 1” الإذاعية: “في أكتوبر تقابلت مع ممثله”.

وأثارت هذه التصريحات غضب المدير التنفيذي لنادي أتلتيكو مدريد، ميجيل أنخيل خيل مارين، الذي أصدر بيان شديد اللهجة قال فيه: “نحن مستاؤون من تصرفات برشلونة”.

وأضاف: لقد سئمنا من موقف برشلونة، فالرئيس وأحد اللاعبين، لويس سواريز، وأحد الإداريين، جويرمو أمور، من نفس النادي يتحدثون عن مستقبل لاعب لا يزال لديه عقد ساري ويحدث هذا أيضا قبل أيام من نهائي بطولة أوروبية، هذا يبدو لي أمرا يفتقد للاحترام لأتلتيكو مدريد ولكل جماهيره.

وأثار تصرف الثلاثي المذكور في بيان مارين حنق أتلتيكو مدريد، فقد تحدث جويرمو أمور في وقت سابق عن وجود تفاهم حول انتقال جريزمان إلى برشلونة، مما دفع نادي العاصمة الإسبانية إلى تقديم شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

هذا بالإضافة إلى تصريحات اللاعب الأوروجواياني لويس سواريز الذي أكد عقب مباراة كلاسيكو الدوري الإسباني يوم الأحد الماضي أن غريزمان سيكون لاعبا في برشلونة في الموسم المقبل، حيث قال: إحضارهم للاعبين يتمتعون بمستوى أنطوان أمر يشعرني بالفخر، كما حدث مع ديمبلي أو كوتينيو، إنه لاعب مفيد للغاية ويلعب على أعلى المستويات منذ سنوات، إنه يكافح دائما.

وأضاف مؤكدا انضمام غريزمان لبرشلونة: إنه لن يأتي لينزع أحد من مكانه، ولكن سيأتي مفعما بشغف الفوز بأشياء مهمة، سيكون مرحبا به.

فيما قال إنريكي سيريزو، رئيس نادي أتلتيكو مدريد يوم الأربعاء في مقابلة مع صحيفة “ماركا” الإسبانية: غريزمان لاعب في أتلتيكو مدريد ومستقبله بيده هو، رغبتنا هي أن يستمر، نحن فخورون بتواجده معنا.

ورغم ذلك، يراهن عدد قليل على بقاء غريزمان بين صفوف فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، فقد أكدت العديد من وسائل الإعلام أن برشلونة أبلغ أتلتيكو مدريد برغبته في دفع قيمة الشرط الجزائي والذي يصل مع حلول الموسم القادم إلى 100 مليون يورو.

وخلال الفترة القصيرة القادمة لا يرغب أتلتيكو مدريد في التحدث حول مصير غريزمان في الوقت الذي يسعى فيه سيميوني، وسط صخب كبير، إلى إعداد فريقه لخوض نهائي بطولة الدوري الأوروبي أمام أولمبيك مارسيليا الفرنسي في 16 مايو الجاري.

ولكن على المدى المتوسط، وفي ظل هذه التأكيدات الخاصة برحيل اللاعب إلى برشلونة، يتعين على أتلتيكو مدريد حسم مصير أفضل هدافيه عبر تاريخه ولاعبه الأغلى على الإطلاق.

 





المصدر