ليلة كارثية لراموس في خسارة الريال أمام إشبيلية


 
هز سيرجيو راموس قائد ريال مدريد شباك فريقه وأهدر ركلة جزاء في الخسارة 3-2 أمام إشبيلية يوم الأربعاء ليتلقى الهزيمة السادسة في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، بعدما أدخل المدرب زين الدين زيدان العديد من التغييرات على التشكيلة الأساسية.

ومنح الفرنسي وسام بن يدر التقدم لإشبيلية في الدقيقة 26 وضاعف ميغيل لايون من تقدم صاحب الأرض في نهاية الشوط الأول.

وسدد راموس مدافع إشبيلية السابق ركلة جزاء في العارضة في الدقيقة 58 ثم هز شباك فريقه ريال مدريد عندما حاول إبعاد تمريرة غابرييل ميركادو العرضية في الدقيقة 84 لتصبح النتيجة 3-صفر.

وقلص المهاجم بورخا مايورال الفارق في الدقيقة 87 قبل أن يضيف راموس الهدف الثاني من ركلة جزاء أخرى في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأدخل زيدان ثمانية تغييرات على التشكيلة التي تعادلت 2-2 مع برشلونة يوم الأحد ولم يشارك منها سوى راموس والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة وكاسيميرو.

واستبعد توني كروس ولوكا مودريتش وكريستيانو رونالدو من تشكيلة المباراة إذ يستعد ريال مدريد للدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا بمواجهة ليفربول في النهائي يوم 26 مايو أيار في كييف.

ويحتل ريال مدريد المركز الثالث برصيد 72 نقطة متأخرا بثلاث نقاط عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني.

ووسع برشلونة الفائز باللقب الفارق مع أتلتيكو إلى 15 نقطة بعد فوزه 5-1 على فياريال في وقت سابق من يوم الأربعاء. وواصل إشبيلية انتفاضته منذ إقالة المدرب الإيطالي فينشنزو مونتيلا وحقق انتصاره الثاني في مباراتين تحت قيادة خواكين كاباروس.

وقفز إلى المركز السابع، متقدما بنقطتين عن خيتافي، وهو آخر المراكز المؤهلة للدوري الاوروبي قبل مباراتين من النهاية.

 





المصدر