شاهد بالصورة .. مقتل قاضي كبير فى صفوف الحوثيين خلال معارك بمأرب


 

 أعلن الجيش اليمني مساء اليوم الخميس، مقتل قاضٍ كبير في صفوف مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) بمحافظة “مأرب”، فيما أفادت المقاومة بقيام الجماعة باختطاف عدد من المصلين أثناء خروجهم من مسجد الشعب بمدينة البيضاء.


وقال بيان صادر عن قيادة جبهة (مدينة) صرواح (تابعة للجيش)، في محافظة مأرب، إن القاضي محمد أحمد صبر، رئيس المحكمة الابتدائية بمديرية صعدة، والموالي للحوثيين، لقي مصرعه خلال تصدي قوات الجيش لهجوم المليشيات (الحوثيين وقات الرئيس السابق صالح) على مواقع الجيش والمقاومة (الشعبية) في مديرية (صرواح) خلال اليومين الماضيين”.


ودعا الجيش اليمني في البيان “أبناء المحافظات التي لا تزال تحت سيطرة الانقلابيين (الحوثيين وقوات صالح) إلى عدم الزج بإخوانهم وأبنائهم إلى المحرقة، خدمة لأطماع عائلة الحوثي وصالح وأجندتهما الخارجية التي لا تتفق مع مصالح اليمنيين”، وذلك وفق البيان.


وتدور منذ يومين اشتباكات متقطعة بين الجيش اليمني والحوثيين في عدة مواقع بمديرية “صرواح” غربي مأرب، بعد هجمات مكثفة شنها الحوثيون للسيطرة على بعض المواقع الاستراتيجية.


من جهة أخرى، قال مصدر في المقاومة الشعبية، الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، إن مسلحو جماعة أنصار الله (الحوثي)، اختطفوا اليوم، 10 مواطنين، بمحافظة “البيضاء” وسط اليمن.


وأفاد المصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن “ميليشيات الحوثي قامت اليوم بعد صلاة العصر باختطاف عدد من المصلين أثناء خروجهم من مسجد الشعب بمدينة البيضاء”، مشيراً أنه تم اقتيادهم لسجن إدارة الأمن في مدينة “البيضاء”، مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، دون ذكر مزيد من التفاصيل عن الموضوع ولا عن أسباب “الاختطاف”.


ويسيطر الحوثيون على أجزاء واسعة من محافظة البيضاء اليمنية وسط البلاد، منذ بدء هجماتهم على المحافظة أواخر العام 2014، في الوقت الذي لا زالوا يلاقون مقاومة مستمرة من قبل مسلحي القبائل الرافضة لهم في مختلف المديريات.


وهذه هي الحادثة الثانية من نوعها خلال أسبوع، حيث سبق أن اختطف الحوثيون في وقت متأخر من مساء السبت الماضي، 14 شخصاً من عائلة “الصعر” بمحافظة “عمران” شمالي اليمن.


وقال مصدر مقرب من الأسرة حينها، إن مسلحي الحوثي، اقتحموا قرية “بيت الصعر” بمحافظة “عمران”، وداهموا منازل “آل صعر”، واختطفوا 14 فرداً من الأسرة، بحجة البحث عن وكيل محافظة “عمران” السابق، والقيادي المناهض للجماعة، “عبدالرحمن الصعر”.



المصدر