شاهد بالصورة قوات النخبة التي تستعد لتحرير ما تبقى من مواقع الحوثيين وحلفاءهم بتعز

شاهد بالصورة قوات النخبة التي تستعد لتحرير ما تبقى من مواقع الحوثيين وحلفاءهم بتعز

Monday 30 November -1 12:00 am

شاهد بالصورة قوات النخبة التي تستعد لتحرير ما تبقى من مواقع الحوثيين وحلفاءهم بتعز

شهدت مدينة تعز اليوم السبت تخرج الدفعة الأولى من “قوات النخبة”، من أبناء المحافظة، بالتزامن مع انتصارات متوالية تحققها المقاومة الشعبية في أرض المعاركة.وأوضحت مصادر إعلامية، أن الدفعة الأولىمن قوات “النخبة التعزية”، بدأت اليوم في المشاركة في القتال في مختلف الجبهات، إلى جانب المقاومة الشرعية، وقوات المجلس العسكري التابع للمقاومة.من جانبه قال الناطق باسم المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبيه بتعز الإعلامي رشاد الشرعبي، إن المقاومة تمكنت من استعادة ما يسمى بـ”المربعالأمني” أعلى مدينة تعز، وكذا قيادة المحور، والمؤسسات المدنية الموجودة هناك، بما فيها مبنى المحافظة.وأوضح الشرعبي على نشره على صفحتهالشخصية في موقع “فيس بوك” أن المقاومة الشعبية تعمل حاليا على حمايةتلك المواقع والمؤسسات، من أي أعمال نهب أو ما شابه ذلك من الأعمال التي تهدف إلى الإساءة للمقاومة الشعبية.وقال بأن المقاومة تتجه حاليا “نحو السيطرة على منطقة صالة، والمستشفى العسكري، وكذا القصر الجمهوري )قصر الشعب(، ومعسكر الحرس الرئاسي المجاور له وكذا معسكر قوات الأمن الخاصة”.وأضاف بأن المواقع التي تمكنت المقاومة من السيطرة عليها تصل إلى قرابة 90% من مدينة تعز، مشيرا إلى أنه”بقيت جيوب لهم في ضواحي المدينة وأطرافها.وأشار إلى أن المقاومة والجيش المؤيد للشرعية يتقدمون حاليا شمال مدينة تعز، باتجاه منطقة الحوجلة والهشمة والأربعين وفي مشرعة وحدنان بجبل صبر، منوها إلى أنه لا تزال هناك قلعة القاهرة التاريخية تمطر الأحياء السكنية بالقذائف.وأضاف بأنه من المتوقع أن تتمكن المقاومة الشعبية من استعادة قلعة القاهرة خلال الساعات القادمة بعد قطع الإمدادات عن المليشيا المتمركزة فيها وفي غرب المدينة.وقال الشرعبي: “ستكون المهمة التالية للمقاومة والجيش استعادة السيطرة علىالخطوط الواصلة مابين تعز وصنعاء وتعز وعدن وتعز والمخا والحديدة في ظلحالة انهيار معنوي تعيشها المليشيا جراءضربات المقاومة الموجعة لها”.ونوه إلى أن المقاومة الشعبية في تعز لا تزال بحاجة لضربات جوية مكثفه من قبل طيران التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات للأهداف المحددة لها، مشيرا إلى أن المقاومة قادرة على التعامل مع المليشيا على الأرض ودحرها وتحرير ما تبقى من محافظة تعز، بعد تطهير المدينة وضواحيها، أما مديريات الريف، فأوضح بأنها خالية من المليشيا تماما، وتواجدها فقط في الخطوط الواصلة مع المدن الأخرى وفي مدن الراهدة والدمنة والمخاء.وأضاف بأن مدفعية الحوثيين لا تزال في شرق مدينة تعز تستهدف المدنيين والأحياء السكنية وكذلك القناصة الذين تمركزوا في مباني وأماكن في أطراف المدينة وبالقرب من مناطق تواجد المليشيا، مشيرا إلى أن “الساعات القادمة ستكون حافلة بالانجازات التي ستحققها المقاومة”.

المصدر