هؤلاء من يقفوا وراء تهريب الأسلحة للحوثيين واسقاط مواقع في باب المندب .. (تفاصيل مثيرة)


كشفت مصادر عسكرية خاصة عن وقوف قيادات تابعة للحراك الجنوبي في عملية تهريب أسلحة قبل القبض عليها، بالأضافة إلى تسليم مواقع في باب المندب (جنوبي اليمن).

 

وأكدت المصادر إن قيادات تابعة للحراك الجنوبي منخرطة ضمن ما يسمى بـ”المقاومة الشعبية” متورطة بشكل مباشر في عمليات لتهريب أسلحة. 

 

وقالت  إنه تم التوصل إلى بعض الأسماء المتورطة في تهريب قطع اسلحة بينها اسماء قيادات كبيرة في الحراك.


ويأتي ذلك بعد ان تمكنت قوات الجيش الوطني من مصادرتها من أحد القوارب البحرية والذي كان يحمل ألف قطعة سلاح من نوع «كلاشنكوف أسود»، على سواحل منطقة رأس العارة في الصبيحة (جنوب غرب البلاد ).

 


وكانت مصادر متطابقة ذكرت إن القارب  كان في طريقه إلى ميناء المخا، الذي يسيطر عليه مسلحو جماعة الحوثيين، كان قادماً من مدينة عدن جنوب البلاد.

 

وفي سياق متصل أكدت مصادر إعلامية مختلفة سقوط موقع استراتيجي مهم بمنطقة باب المندب جنوبي اليمن، والتي تسيطر عليها قوات تابعة للتحالف العربي وقوات ما يسمى بـ”المقاومة الجنوبية”  في أيدي مسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس السابق علي صالح. 

 

مشيرة إلى إن المنطقة التي سقطت وتدعى “الكهبوب” سقطت بعد فشل ما يسمى “المقاومة الجنوبية” من صد الهجمات والتي بدأت من قبل مسلحي جماعة الحوثي وقوات صالح قبل أيام قليلة.



المصدر