إصابة الظهر تهدد مشاركة بيليا في كأس العالم


 
عادت لعنة الإصابة لمهاجمة اللاعب الأرجنتيني لوكاس بيليا مرة أخرى وذلك خلال مباراة فريقه ميلان أمام أتلانتا يوم الأحد في مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم، مما يثير الشكوك والقلق حول إمكانية لحاقه ببطولة كأس العالم 2018 التي لم يتبق على انطلاقها سوى شهر واحد.

وسقط بيليا (32 عاماً) على أرض الملعب في الدقيقة 35 من الشوط الأول بعد أن تعرض لضربة في الظهر خلال لعبة مشتركة مع مواطنه أليخاندرو غوميز.
وارتطم غوميز، لاعب أتلانتا، بركبته في ظهر بيليا، الذي تعافى لتوه من إصابة بكسر في الفقرات القطنية كان قد تعرض لها في أبريل الماضي.

وقال غوميز في تصريحات لصحيفة “لا ناسيون” الأرجنتينية: لا أنظر في الملعب لهوية اللاعب الذي يقف أمامي، قفزت وارتطمت بركبتي مع لوكاس، هذه كرة قدم، كان خطأ ولا شيء أكثر من هذا، للأسف كان ذلك من نصيب بيليا، أتألم كثيرا بسبب هذا الموقف، أشعر بالأسف حيال لوكاس لأنني لم أقصد أبدا إيذائه، من يمكنه أن يفترض هذا.

ويعتبر ىبيليا أحد الركائز الأساسية بالنسبة لخورخي سامباولي، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم، الذي يعلن يوم الاثنين القائمة المبدئية لفريقه المشارك في المونديال والتي ستضم 35 لاعبا.

وتستهل الأرجنتين مشوارها في المونديال في 16 يونيو بمواجهة أيسلندا في المجموعة الرابعة التي تضم أيضا منتخبي نيجيريا وكرواتيا.

 





المصدر