الصماط يعترف بالهزيمة.. ويتوقع عودة هادي

الصماط يعترف بالهزيمة.. ويتوقع عودة هادي

Monday 30 November -1 12:00 am

الصماط يعترف بالهزيمة.. ويتوقع عودة هادي

اعترف رئيس المجلس السياسي لجماعة الحوثيين، صالح الصماد، بهزيمة جماعته والقوات الموالية لها، وبسيطرة القوات الموالية للشرعية على عدة محافظات جنوب اليمن. وقال الصماد، في منشور له في صفحته على»فيسبوك« إن »التحالف تمكن من دخول محافظات جنوبية، ودفع بكل ثقله ليحقق له موطئ قدم على الأراضي اليمنية. وتوقع صالح الصماد، عودة الرئيس هادي إلى المحافظات التي تم تحريرها.في غضون ذلك طالب ناشطون من أبناء محافظة تعز، جنوب اليمن، بتحويل قصر الرئيس السابق علي عبد الله صالح، في المدينةإلى متحف لتخليد بطولاتشهداء المقاومة الشعبية وقياداتها الباسلة. وكانت المقاومة الشعبية قد تمكنت أول من أمس من السيطرة على منزل الرئيس السابق بمنطقة الجحملية بتعز، بالإضافة إلى القصر الجمهوري، قبل أن تستكمل السيطرة على ما تبقى من جيوب ومواقع الحوثيين داخل المدينة.وقالت مصادر في العاصمة صنعاء لـ»الشرق الأوسط« إن »عبد الملك الحوثي أصدر الأحد توجيهاته للقيادات العسكرية والميدانية الموالية للجماعة بإعلان حالة الطوارئ والبدء بتنفيذ الخيارات الاستراتيجية على كل جبهات القتال في المحافظات الجنوبية والشرقية والحدود الشمالية«.إلى ذلك قال قائد المقاومة الشعبية، بمحافظة تعز جنوب اليمن، الشيخ حمود المخلافي أن الرئيس المخلوع صالح، انتابته حالة من الجنون والهستيريا بعد تمكن المقاومة من تحرير المدينة، التي تعد الأكبر كثافة سكانية، وحضورا على مستوى الساحة اليمنية.وقالت مصادر قريبة من قائد المقاومة الشعبية إنه علق ساخرا بقوله إن»الرئيس المخلوع صالح انتابته حالة من الجنون والهستيريا إزاء تمكن المقاومة من تحرير مدينة تعز، وهي المدينة التي لطالما نعت سكانها بأصحاب البنطلونات في إشارة إلى الانتقاص من شجاعة الذين يرتدون البنطال بدلا من الزنة والعسيب والجنبية وفق موروث تمايز به سكان الشمال عن سكان الجنوب«.وأضافت المصادر أن المخلافي وصف الرئيس صالح قائلا: إن »صالح رجل ليس لديه مثقال ذرة من المصداقية وإن حياته بنيت على الكذب والخداع«.ومن جهة ثانية دان حزب المؤتمر الشعبي في بيان أصدره مساء أول من أمس اقتحام مقاومة تعز منزل صالح وإحراق مقر الحزب.بيان المؤتمر قوبل بسخريةلاذعة من اليمنيين الذين عبروا عن دهشتهم واستغرابهم من إصدار حزب الرئيس المخلوع بيانا يدين اقتحام المقاومة لمسكنه في تعز وفي وقتاجتاحت قواته لكل محافظات اليمن واستباحت فيها كل شيء.وعلق نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي بقولهم: »كان على الرئيسالسابق أن يدين قوات الحوثي وهي تهدم المنازل على رؤوس أصحابها، ولم يحرك ساكنا حين كان الحوثي يغزوا المنازل ويعتقل أصحابها ويقودهم إلى الزنازين«.وتداول عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي »فيسبوك« وبشكل كبير الصور الأولية لدخول المقاومة الشعبية إلى منزل الرئيس السابق صالح في مدينة تعز.وقال نشطاء إن هذه الصور أبكت الرئيس السابق صالحوجعلته يعض أصابع الندم على تحالفه مع ميليشيات الحوثي التي باتت تتساقط في كل الجبهات مخلفة وراءها خسائر مادية ومعنوية كبيرة لم تكن في الحسبان.

المصدر