اللعب مع ميسي في ناد واحد مستحيل


أعلن المهاجم الأرجنتيني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، سيرجيو أغويرو، استحالة لعبه إلى جانب مواطنه ليونيل ميسي، على مستوى الأندية مستقبلا، لأنه باق مع فريقه، حاله كحال ميسي مع برشلونة الإسباني.

وكشف أغويرو أنه يعاني من إصابة في ركبته منذ عام 2013، مؤكدا بأن خضوعه لعملية جراحية مؤخرا جعله يشعر “كأنه لاعب جديد” قبل أسابيع من انطلاق كأس العالم في كرة القدم.

 

وتربط علاقة صداقة وطيدة بين ميسي وأغويرو خارج الملعب، لكن الأخير استبعد إمكانية اللعب إلى جانب مواطنه على صعيد الأندية.

 

ونقلت “فرانس برس” حديث أغويرو لشبكة “تي واي سي سبورتس” الأرجنتينية، حيث أوضح: “كانت ثمة إمكانيات في السابق، لكننا الآن في سن حيث سيمكث ليو مع برشلونة حتى نهاية مسيرته، أما أنا فسأبقى في سيتي”.

 

ويبلغ أغويرو من العمر 29 عاما، وهو أصغر بعام من ميسي.

 

وسجل أغويرو، الهداف التاريخي لمانشستر سيتي، 21 هدفا لناديه في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي، إلا أن موسمه الحالي انتهى مبكرا نسبيا بعد معاناته من مشاكل في ركبته اليمنى.

 

وأرجأ أغويرو إجراء العملية الجراحية في الوقت الذي كان فيه مانشستر سيتي يخوض غمار دوري أبطال أوروبا، إلا أنه بدأ بالتركيز على كأس العالم بعد خروج فريقه على يد ليفربول من المسابقة القارية.





المصدر