بيان هام بشأن حادثة اقتحام سكن حضرموت الجامعي



الساعة 06:28 صباحاً
(هنا عدن – خاص )

المحافظ وقائد المنطقة يؤكدان أن المستهدف من المداهمة المبنى الذي بجوار السكن الطلابي وأن السكن تم تفتيشه كجانب احترازي ،
وجمعية رعاية طالب العلم الخيرية – المكلا تصدر *بيان توضيحي*
بشأن حادثة سكن حضرموت الجامعي التابع لها :

طالعتنا مواقع اخبارية وبعض صفحات التواصل الاجتماعي من قبل نشطاء لا يهمهم السلم الإجتماعي في حضرموت ولا حرمات شهر رمضان ولا ليلة 27 التی نسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صيامها وقيامها وكل أيام وليالي شهر رمضان المبارك ، طالعتنا بحملة شعواء ولفيف من الاكاذيب والتي يراد منها تضليل الجهات الامنية والرأي العام.

وبعد التواصل مع الجهات المختصة نحب أن نضع المواطنين والرأي العام والإعلاميين في صورة ما حدث.

بحسب توضيح الأخ المحافظ اللواء أحمد سعيد بن بريك وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني – حفظهما الله – أن الجهات الأمنية اشتبهت بالعمارة التي بجانب السكن و قامت بتفتيشها ، ولوجود السكن بقربها ولإحترازات أمنية قام فريق الحملة الأمنية بتفتيش السكن ولم يجدوا فيه أي شيء مشبوه وتم اغلاقه من قبل احد الجيران وتسليم المفتاح للنقطة الأمنية المجاورة للسكن .

ونفت الجمعية الاشاعات المغرضة التي تشير إلى أنه تم إقتحام السكن ووجود أسلحة بكميات كبيرة داخله وتم نشر *صور ملفقة* تم نشرها في حوادث سابقة، وأن الجمعية تابعة لحزب الاصلاح وغيرها من الأكاذيب التي من شأنها ان تسي للجمعية و مشاريعها.

ولذا نؤكد أن الاتهامات والشائعات التي تناقلتها بعض المواقع الإخبارية و لفيف من صفحات التواصل الاجتماعي التي تفتقر إلی المصداقية بل و أغلبها بأسماء وهمية بخصوص إقتحام سكن حضرموت الطلابي عارية عن الصحة، وأن الجمعية مؤسسة مستقلة ليست تابعه لأي حزب سياسي ، وتعمل بتصريح رسمي رقم (٢٠٠٠/١٤٦) صادر من وزارة الشئون الاجتماعية والعمل – م – حضرموت


الجدير ذكره أنه تم إعادة فتح السكن بحضور الجهات المختصة وإدارة الجمعية وإدارة السكن،
وعاد السكن الذي تأسس قبل ١٢ عام لمزاولة نشاطة الطبيعي في خدمة الطلاب وإيوائهم ليكملوا تعليمهم الجامعي والرقي بهم، وأنشطة السكن معروفه لدى طلاب جامعة حضرموت و سكان الحي والمجتمع الحضرمي، حيث انه قد تخرج منه كوكبة من الطلاب الأوائل من أبناء حضرموت من مختلف المديريات.

والجمعية تحتفظ بحقها القانوني في مقاضاة كل من أساء لها وحاول إلصاق التهم الكاذبة بها دون أي دليل أو برهان ، وإننا نحتفظ بصور من تلك المواقع والصفحات لتقديمها للقضاء لمحاسبتهم والتعويض عن كل ضرر قد يلحق بالجمعية أوالسكن التابع لها جراء هذه الأخبار الكاذبة .

وإننا في الجمعية ندين كل الحوادث التی تستهدف حضرموت الأرض والإنسان وإقلاق السكينة العامة.
حفظ الله حضرموت من كل مكروه وحفظ الله قيادتنا وجنودنا البواسل.

صادر عن إدارة جمعية رعاية طالب العلم الخيرية – حضرموت – المكلا
يوم السبت تاريخ ٢٠١٦/٧/٢م



المصدر