بمناسبة ذكرى الانتصار الأولى.. معرض صور يحاكي ما شهدته عدن خلال الحرب


نظم اتحاد شبيبة عدن ومؤسسة شركاء للتنمية للمجتمع، بالاشتراك مع مجموعة المبادرات الشبابية بمحافظة عدن، معرضا للصور بمناسبة ذكرى انتصار عدن، مساء السبت، بساحة منارة عدن التاريخية، في مدينة كريتر، وسيستمر لمدة يومين متتالين.

وافتتح المعرض الصوري، مدير عام مديرية صيرة، خالد سيدو، بقص شريط الافتتاح وسط حضور شعبي وشبابي وجماهيري كبير، غمرتهم فرحة الانتصار التأريخي على المليشيات الانقلابية التي اجتاحت عدن.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للمعرض، الناشط باسل الشعبي، بأن المعرض فتح ابوابه للزوار اليوم السبت العاشرة مساء في حديقة المنارة بكريتر، ويستمر لمدة يومين. وأوضح الشعبي بأن فكرة المعرض تهدف إلى توثيق ذكرى الانتصار و طرد المليشيات من مدينة وعدن في الذاكرة المجتمعية، لافتا إلى أن المعرض سيشهد أجنحة متنوعة وفعاليات مصاحبة، وصور ووثائق ستنشر للمرة الأولى عن يوميات الحرب و المقاومة.

وتألف المعرض الصوري من عدة أقسام، كان أبرزها، قسم لشهداء عدن الذين ضحوا بدمائهم وأرواحهم في سبيل حرية المدينة، وقسم آخر يروي سير معركة الانتصار العظيم، وقسم يخص الجرحى والمصابين، إلى جانب قسمين آخرين للدمار الذي لحق بمدينة عدن، وقسم يشيد بدول التحالف العربي المشترك التي قدمت كل الدعم بالعتاد والأفراد لنصرة عدن واليمن بشكل عام.

ويأتي هذا المعرض، ضمن فعاليات ذكرى الانتصار السنوية لمدينة عدن، على الانقلابيين الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع علي صالح، المتزامن مع الـ27 من شهر رمضان المبارك.



المصدر