البخيتي يفضح الحوثيين ويكشف حقيقة التسجيلات باعدام القشيبي بعد وقوعه اسيرا


كشف القيادي السابق في جماعة الحوثي علي البخيتي، عن حقيقة التسجيلات التي بثتها قناة الجزيرة بشأن مقتل العميد حميد القشيبي قائد اللواء 310.

وعلق البخيتي عن المكالمة المسربة للقائد العسكري للحركة الحوثية يوسف المداني والتي أظهرت تفاصيل اعدام العميد القشيبي .

وقال البخيتي في مقال له: آ أستطيع التأكيد أن المكالمة المسربة والتي نشرتها قناة الجزيرة صحيحة والصوت صوت يوسف المداني القائد العسكري للحركة الحوثية والرجل الثاني بعد عبدالملك الحوثي والذي أعرفه شخصياً، الا أن الصورة المرفقة مع الفيديو ليست صورة يوسف المداني بل صورة طه المداني شقيق يوسف، وهو قائد الجناح الأمني.

أشار الى ورقة التوت الأخيرة التي كانت تستر عورة الحوثيين، أنهم لا يعدمون الأسرى ولا يسخرون منهم ولا يمثلون بجثثهم سقطت.

وقال ان المكالمات أظهرت أن حروب الحوثيين ثأرية وانتقامية ولا علاقة لها بقيم القرآن، فالتسجيل أكد وعلى ألسنتهم أنهم أعدموا القشيبي انتقاماً لمقتل حسين الحوثي.

وقال: الحركة الحوثية وعلى أعلى مستوى تكذب وعن قصد وتزور الكثير من الحقائق، وهذا يثبت أنها حركة لا تحمل القيم التي تدعيها ولا علاقة لها بمدرسة الإمام علي ولا بمدرسة الإمام الحسين ولا بقيم القرآن، فكون الرجل الثاني في الحركة يأمر مقاتليه بالكذب فهذا قمة الإفلاس ويشكك في كل الرويات التي نقلوها لنا خلال كل حروبهم ويُظهر أننا كنا نتعرض لعملية خداع منهجية.

وأضاف: اعدام الأسرى والتمثيل بهم إضافة الى تفجير ونهب منازل الخصوم تعد جرائم إرهابية، وبالتالي فالحركة الحوثية تقاربت جداً مع داعش والقاعدة والفرق أن داعش تفتخر بإعدام الأسرى بينما الحوثيون يعدمونهم ثم يكذبون وينكرون ذلك.



المصدر