انكسار عسكري كبير ومجزرة مروعة للحوثيين مساء اليوم على مشارف العاصمة صنعاء (حصيلة أولية)



الساعة 04:26 صباحاً
(هنا عدن – متابعات )


قتل 14 من مسلحي جماعة “أنصار الله”, (الحوثيين)، مساء الإثنين، في معارك مع الجيش الموالي للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مسنوداً بالمقاومة الشعبية، بمديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء، بحسب مصدر في المقاومة.

وقال المصدر للأناضول، وهو من محافظة صنعاء، مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، إن “الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تصديا لهجوم عنيف شنته مليشيا الحوثي وحلفائهم بعد مغرب اليوم، في محاولة لاستعادة مواقع خسرتها اليومين الماضيين”.

وأضاف المصدر، أن المواجهات اندلعت بعد هجوم الحوثيين على مواقع الجيش والمقاومة في مناطق “بني فرج” و”المجاوحة” بنهم، لافتاً إلى أن المعرك أسفرت عن مقتل 14 من مسلحي الحوثي.

ولفت المصدر إلى أن مقاتلي المقاومة والجيش استولوا على عربتين عسكريتين محملتين بالذخيرة، مشيراً إلى “إصابة اثنين من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية خلال المواجهات”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جماعة الحوثي حول ما ذكره المصدر غير أن الجماعة غالبا ما ترفض الإعلان عن حصيلة خسائرها.

وتدور منذ يومين معارك عنيفة بين الجيش اليمني مسنودا بالمقاومة الشعبية، وبين الحوثيين، في مديرية “نهم”، التيتعتبر البوابة الشمالية الشرقية للعاصمة اليمنية صنعاء.

يأتي ذلك في وقت لم تحقق مشاورات السلام اليمنية المقامة في دولة الكويت منذ 21 أبريل/نيسان الماضي، أي اختراق في جدار الأزمة، وينتظر اليمنيون خارطة حل سياسية ستقدمها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع الذي خلف أكثر من 6 آلاف قتيل، وفق إحصائيات أممية



المصدر