قادة مقاومة تعز يقبعون تحت حصار التحالف في عدن خلاصة ما حصل اليوم الاحد – صورة


انت قوات التحالف قد تواصلت مع قائد محور تعز العيد يوسف الشراجي بالتواصل مع قادة الجبهات في تعز واستدعائهم والإجتماع بهم في عدن ، وهذا ما تم حيث تواصل العميد الشراجي مع جميع قادة الجبهات وتم نزول الجميع الى مقر قيادة التحالف في عدن حسب الموعد الاحد الساعه الواحده ظهرا . وعند وصول 24 قائدا للمقاومة والجيش الوطني تفاجئ الجميع بأن التحالف عند بوابته يرفض دخول القادة والتي تم الرفع بها اليهم وقالوا ان المسموح لهم بالدخول هم كالتالي :- الجيش الوطني يوسف الشراجي صادق سرحان عدنان الحمادي عبدالرحمن الشمساني محمود المغبشي قادة المقاومة عارف جامل محمد حمود الشرعبي عبده حمود الصغير ابو عبده ربه ابو العباس حينها كان قائد المحور الذي استدعى 24 قائدا وتفاجئ برد اغلبهم فكان الاجماع ان يدخلوا القادة جميعا او ان يعودوا جميعا وان يدخل قائد المحور العميد يوسف الشراجي ممثلا للجميع فلم تقبل قيادة التحالف ان يدخل جميع القادة ولم تقبل ان يدخل الشراجي منفردا فعاد جميع القادة بإستثناء ابوالعباس الذي كان قد سبق الجميع الى الداخل ( مقر قيادة التحالف )ولم يقبل بالخروج والاصطفاف مع اخوته . بعدها داهم الفندق قوات تتبع الامارات وبقيادة ابو اليمامة وللأسف كان يرافقهم ابو العباس ودخل الجناح الذي يسكن فيه الشيخ عارف جامل والذي كان برفقته الاستاذ توفيق عبدالملك وقلبوا اسلحتهم على المرافقين والشيخ وكانت ان تحصل مجزرة لولا تعقل الشيخ عارف الذي سأل من انتم وماذا تريدون فأعطوه امرا لقيادة التحالف بمصادرة السلاح فوجه الشيخ الحكيم عارف جامل مرافقيه بتسليم اسلحتهم ، بعدها قامت القوات التي داهمت الفندق بمحاولة دخول غرف كلا من الشراجي ومحمد حمود وعبده حمود وصادق سرحان ولم يدخلوا عليهم ، بعدها قاموا بإطلاق النار على الطقومات خارج الفندق والتابعة لقادة المقاومة ، وحاصروا الفندق بأكثر من 25 طقما ومركزوا رشاشات فوق اسطح العمائر المجاورة للفندق والان الامور بخير وقد اعادوا الاسلحة للشيخ عارف وهذا لن يغير من موقف القادة ورأيهم وتوحدهم وقرارهم ولن يثنيهم ايا كان عن لحمتهم والله اكبر والعزة لله عاشت تعز بقاداتها ورجالها والخزي و العار للمتكبرين والصاغرين منقول



المصدر