هذه الضمانات التي طلبها هادي لحل الازمة.. او استمرار الحرب

هذه الضمانات التي طلبها هادي لحل الازمة.. او استمرار الحرب

Monday 30 November -1 12:00 am

هذه الضمانات التي طلبها هادي لحل الازمة.. او استمرار الحرب

طالبت الحكومة اليمنية الأمم المتحدة بضمانات تلزم الانقلابيين بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الذي يقضي بانسحاب الحوثيين من المدن والاعتراف بالسلطة الشرعية، وفقا لصحيفة البيان الاماراتية.وقالت مصادر سياسية يمنية في الرياض إن المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، أبلغ الرئيس عبد ربه منصور هادي، ونائبه خالد بحاح قبول الحوثيين والرئيس السابق بقرار مجلس الأمن الدولي لكن الشرعية اليمنية طالبت بضمانات من المنظمةالدولية بأن يلتزم هؤلاء بتنفيذ القرارات الدولية كاملة.وحسب المصادر فإن الرئيس هادي الذي التقى المبعوث الدولي في الرياضاشترط للقبول بخطة الأمم المتحدة وجود ضمانات دولية لإلزام الحوثيين بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216 باعتبار أن ذلك أساس أي تسوية للأزمة الحالية، ومن ذلك الانسحاب الفوري من صنعاء وبقية المحافظات التي دخلوها على أن يلزم الرئيس السابق بمغادرة الحياة السياسية بشكل نهائي لكن المصادر لم توضح ماذا كان رد المبعوث الدولي على تلك الاشتراطات أو نقلها إلى الانقلابيين.ووفقاً لهذه المصادر فإن قبول الأمم المتحدة والانقلابيين بتنفيذ المطالب الحكومية سيكتب الطريق أمام الحل السياسي للأزمة، ومن دونه فإن السلطة الشرعية والتحالف العربي سوف يستمران في قتال الانقلابيين.وكان مسؤول يمني صرح لـ»البيان« أول من أمس أن الحكومة رفضت مقترحات المبعوث الدولي والتي وافق عليها الانقلابيون لأنها تمس في إحدى الفقرات الشرعية وتجعلها محل تفاوض.

المصدر