الشيخ وليد الفضلي يوجه نداء لأهل ابين محذرا من المتاجره بارواح الناس



الساعة 05:20 صباحاً
(هنا عدن – خاص )

استنكر الشخصية السياسية والاجتماعية  الشيخ وليد بن  ناصر بن عبدالله الفضلي ما يقوم به بعض المرتزقة من المحافظات الشماليه ومعهم بعض ضعفاء  النفوس من  ( الإصلاح) تجنيد لشباب ابين خاصه وأبناء الجنوب عامة للدفع بهم للقتال في مأرب وغيرها من مناطق الجمهورية المحافظات الشمالية مستغلين بذلك الضروف المحدقه بابناءنا من الفقر والعوز والفاقه  .
ولهذاحذّر الشيخ وليد من مغبة الاستمرار في هذا العمل الجبان والمتاجرة بارواح الناس ..
و قد دعى أبناء ابين والجنوب  كافه  الى عدم الذهاب للتجنيد عبر هؤلاء المرتزقة وقال اذا ارادة دول التحالف والشرعيهً المتمثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي  بناء المؤسسات العسكرية والأمنية فان ابناء الشعب الجنوبي  على اتم الاستعداد للانخراط في المؤسسات العسكرية والأمنية  واننا مستعدون وبل وواثقين من أرسى الامن والاستقرار في شبه الجزيرة العربية وذلك في غضون شهور قليله وسيضل الجنوب هو بوابة الخليج العربي وسيفه البتار وعليه أننا  نرفض رفضا باتا مايقوم به تجار الحروب من حزب الاوساخ ومن لف لفهم . في الوقت الذي ندعي فيه اشقاءنا وكذلك فخامة الرئيس هادي الى التنسيق مع القوى السياسيه  ومشائخ ووجها ابين وأعيانها وكذلك مع كافة أبناء الجنوب للعمل معا لارسى الامن وبناء المؤسسات  التي دمرها الغزو الخوثعفاشي..
وكما دعى الشيخ الفضلي   الشباب المقاتلين من ابين وباقي مناطق الجنوب  للبقاء في بلادهم  لبسط الامن فيها ومساندة اَهلها في خدمتها بدلا من ان يذهبوا الى بلاد الغير التي تعداد سكانها يفوق أبناء الحنوب بعشرات المرات
 
ودعا الشخ وليد كافة مشايخ وأعيان ووجها ابين وكافة أبناء الشعب الجنوبي الى الوقوف بحزم تجاه هذه الممارسة من قبل تجار الحروب



المصدر