الوفد الحكومي: لا حديث عن أي ترتيبات سياسية مع الانقلابيين قبل الانسحاب وتسليم السلاح


قال وفد الحكومة اليمنية إلى مشاورات الكويت، إنه لم يتم الاتفاق على أي شيء مع وفد الانقلابيين.

 

وأكد الوفد الحكومي في بيان له، الاربعاء، أن موقفه لا يزال ثابت والمتمثل بسعيه الى تحقيق السلام في اليمن.

 

وقال في بيانه الذي تلقى ” هنا عدن “، نسخة منه، إنه لن يتراجع عن موقفه المتمثل في “تحقيق السلام وحماية الشرعية وإنهاء الانقلاب على سلطة الدولة بكل مظاهره وآثاره بحسب المرجعيات المتفق عليها، المحددة بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والقرارات ذات الصلة والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.

 

وأكد على ضرورة ” أن تقوم  المشاورات على الالتزام  بها وبالإطار العام وجدول الاعمال وتفاهمات بيل والنقاط الخمس المتفق عليها  لإنجاز الخطوات الكاملة لمسار السلام، بدء بتسليم جميع الاسلحة من قبل مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية للسلطة الشرعية وانسحابها من كل المدن ومختلف مؤسسات الدولة وإلغاء وإزالة كل الممارسات التي أنتجها الانقلاب منذ سبتمبر 2014 ، واستعادة الحكومة لسيطرتها على مؤسسات وأجهزة الدولة في كل  المناطق والمدن الواقعة تحت سيطرة الانقلابين”.

 

وجدد الوفد الحكومي تأكيده على أنه “وبسبب عدم التزام الانقلابيين بالمرجعيات  فأنه لم يتم الاتفاق على أي شيء  حتى الآن وانه لا يمكن الحديث عن أي ترتيبات سياسيه قبل تنفيذ الانسحاب الكامل للمليشيات وتسليمها للأسلحة واستعادة الحكومة الشرعية لمؤسسات  وأجهزة الدولة  وان أي شراكة سياسيه في المستقبل يجب ان تكون بين قوى وأحزاب سياسية لاتتبعها مليشيات”.



المصدر