عاجل: سياسي إماراتي بارز يكشف حقيقة طرد الإمارات لـ«علي سالم البيض»


كد المحلل السياسي الإماراتي البارز “خالد القاسمي” ضمنياً ما انفرد بنشره “يمن برس “أمس الأربعاء، من طرد دولة الإمارات العربية المتحدة للرئيس الجنوبي السابق والقيادي في الحراك الجنوبي المطالب بإنفصال جنوب اليمن عن شمال علي سالم البيض. وعلق القاسمي على صورة البيض في تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر بقوله: لا مكان للخونة في الجنوب الجديد لمن باعوا أوطانهم من أجل حفنة من الدراهم لشراء العمائر والعقارات في الخليج وأوروبا. وأضاف في تغريدة أخرىمن يريد أن يتعاطف مع البيض ليس في حسابي شوفوا لكم حساب آخر، فمن عمل محطة عدن لايف في الضاحية الجنوبية لشتم قادةالخليج أنتهى بالنسبة لي شخصيا. وأكد المحلل السياسي الإماراتي أنالخليجيين لا يعملون مع البيض، مضيفاً:لابد أن يتعلم شعب الجنوب أن التاريخ لا يمجد الخونة ومن باع وطنه وقبض الثمن وجاء ليستغل حراكهم الوطني برفع صوره. وكان “يمن برس” انفرد بنشر معلومات عن مصادر مطلعة كشفت بأن دولة الإمارات العربية المتحدة طلبت رسمياً من الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض سرعة مغادرة أراضيها. وأكدت المصادر أن علي سالم البيض غادر دولة الإمارات العربية المتحدة متجهاً نحو دولة أوروبية، لم تسمها. كما يجدر الإشارة إلى أن جهاز الأمن في دولة الإمارات العربية المتحدة استدعى، سابقاً، الرئيس الجنوبي الأسبق علي سالم البيض لتحقيق معه شخصياً على خلفية رفع علم الإنفصال في أحد فنادق ابوظبي. وقد شهدت، الفترة الأخيرة، العلاقة بين الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض والمملكة العربية السعودية توتراً، بعد أن أصدر بيانا عشية الذكرى السادسة والعشرين لتحقيق الوحدة اليمنية بين الشمال والجنوب، أكد فيه على مطلب الإنفصال وإعلان فك الإرتباط واستعادة دولة الجنوب، وطرد المحتل اليمني، حسب تعبيره. وتحدثت وسائل إعلام خليجية أن السلطات السعودية أرسلت رسالة حادّة للبيض تنتقد فيها تحركاته في الشارع اليمني الجنوبي، وإصراره على مطالب الإنفصال وتغذيتها وسط الشارع الجنوبي. ونقلت وسائل الإعلام عن مسؤول سعودي القول بأن الرسالة ذكرت ان المملكة تراقب تحركاتكم ومن يقدم لكم الدعم بغية تحقيق أهداف لاتخدم اليمنيين وتهدد أمن الخليج وانها لن تقف متفرجة في مواجهة أي تحرك إيراني جديد في جنوب اليمن.



المصدر