شاهد سبع صور لمقتل أسرتين من الصبيحة في تبن لحج بغارة جوية أمريكية وبيان هام صادر من محافظ لحج نافيا أن يكون لديه علم بهذه الغارات


نقلت مصادر محلية بمديرية تبن بلحج ان ستة مواطنين  بينهم اطفال من أبناء الصبيحة  لقوا مصرعهم ونجا اربعة اخرين من اسرتين عقب غارة جوية خاطئة لطائرة دون طيار امريكية  فجر يوم بمنطقة المحلة جنوب مدينة الحوطة .   وذكر سكان بالمنطقة ان الغارة الجوية التي استهدفت عن طريق الخطاء منزل المواطن جميل احمد هواش الصبيحي  خلفت قتلى بينهم اطفال  فيما نجا اربعه من افراد الاسرة حيث نقلت جثامين الضحايا الى مستشفى ابن خلدون العام .   وكشفت مصادر محلية ان الغارة الجوية التي استهدفت منزل احد المواطنين عن طريق الخطأ  يقع على بعد امتار من منزل يملكه احد افراد قيادات الجماعات المسلحة المطلوبة امنيا لدى السلطات .   هذا وكثف طيران التحالف من غارات الجوية حيث استهدف العديد من المواقع بمدينة الحوطة وضواحيها  منها مصنع للمياه شمال المدينه حيث تشير بعض المصادر بان الجماعات المسلحة قامت بتخزين كميات من السلاح فيه حيث شوهدت السنة اللهب تتصاعد من مسافات بعيدة كما استهدفت الغارات منازل شرق المدينه لمواطنين دون انباء عن ضحايا . كما شن الطيران غارة جوية علی جبل العر في يافع دون معرفة التفاصيل   هذا وقامت قوات الجيش والأمن بتطويق بعض المواقع التي تم استهدفها بالغارات الجوية . وصدر عن مكتب الدكتور ناصر الخبجي محافظ محافظة لحج، بيان بخصوص الغارات الجوية التي استهدفت محافظة لحج فجر اليوم, البيان الذي تلقى ” هنا عدن الاخباري” نسخه منه ادان الغارات التي استهدفت منازل المواطنيين، وحمل الجهة التي قصفت ونسقت المسؤولية الكاملة، وطالب الرئيس هادي وحكومة الشرعية وقوات التحالف سرعة التحقيق في الحادثة ومعالجة اثاره . ونفى محافظ لحج ان يكون لديه علم، بالغارات الجوية، او التنسيق لها، وكذلك حملة المداهمات التي تشهدها المحافظة . وكانت طائرات حربية نفذت عدد من الغارات الجوية فجر اليوم استهدفت مواقع بالقرب من مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج وجبل العر في يافع . ” هنا عدن” ينشر نص البيان الصحفي الصادر عن مكتب محافظ لحج لقد تابعت قيادة محافظة لحج، التطور الخطير، والمفاجئ في المحافظة، والذي تمثل بقصف طائرات مجهولة الهوية على عدد من الاماكن في الحوطة وتبن ويافع، مما تسبب بجريمة بشعة، راحت ضحيتها أسرة مكونة من 10 افراد قتلت في منزلهم بمنطقة المحلة بتبن. وإننا إزاء  هذه التطورات الخطيرة، والجريمة البشعة، نؤكد بما لا يدع مجالا للشك، أن هناك من يريد إرباك الوضع في لحج، واعادته الى المربع الأول، بعد ان تم تحقيق تقدم امني كبير، وبدأت عناصر الجماعات المسلحة بتسليم انفسهم. نود ان نطلع الرأي العام، بكل شفافية، أن قيادة محافظة لحج، طالبت اكثر من مرة، بالتنسيق الكامل معها تجنبا لأي اخطاء، وانها إذ تدين وتستنكر هذه الجريمة بأشد انواع الادانة والاستنكار، تؤكد للرأي العام انها لا تعرف شيئا عن عمليات القصف او المداهمات لا من قبل ولا من بعد. وتحمل قيادة لحج، المسؤولية الكاملة الجهة التي قصفت، والمنسقين لها، وتطالب الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة اليمنية ، وقوات التحالف العربي، بالتحقيق العاجل في الحادثة، وعلاج الجرحى، وتعويض اسر الشهداء ومعاجلة الاثار كاملة.



المصدر