زياش.. من كابوس مدريد إلى ضحية تشيلسي!


كان النجم المغربي الدولي حكيم زياش واحداً من أفضل الصفقات، بعد بيعه مقابل 40 مليون يورو إلى تشيلسي، قادماً من أياكس الهولندي بعد أن انفجرت موهبته بشكل كبير مع فريق العاصمة الهولندية.

ورغم ذلك وقع اللاعب في فخ الأرقام السيئة من خلال عروضه مع البلوز، حيث سجل هدفان فقط وقدم أربع تمريرات حاسمة في 20 مباراة للاعب يبلغ من العمر 27 عامًا، ولم يظهر حتى بنصف مستواه الذي جعله كابوسًا حقيقيًا لريال مدريد في نسخة الموسم قبل الماضي لدوري الأبطال، قبل أن يكون عدو أتلتيكو في النسخة الجديدة.

كان لزياش دورًا كبيرًا في قيادة فريق العاصمة الهولندية للإطاحة بالعملاق ريال مدريد من دوري أبطال أوروبا موسم 2018-19 بعد أن توج الملكي بلقب البطولة لثلاث مرات على التوالي، وقاد فريقه لإسقاط اللوس بلانكوس في ملعب ’’البيرنابيو’’.

وعلى الرغم من مرور عامين فقط على تلك المباراة، لم يعد زياش كما هو، فاللاعب الذي سجل وقتها 21 هدفا وصنع 24 آخرين، لم يصل إلى نفس المستوى تحت قيادة مدربه السابق فرانك لامبارد أو المدرب الحالي للبلوز توماس توخيل.

وقال عنه توخيل مؤخرا: ’’هذا خطأي، إنه قراري، هناك قرارات للاعبين الآخرين تجعل حكيم يعاني في الوقت الحالي، يمكنني أن أفهم أنها مسؤوليتي في هذه الحالة’’.

ويأمل الألماني في استعادة أفضل نسخة من زياش في أياكس قبل موقعة دوري الأبطال ضد تشيلسي.





المصدر