فيكتور فونت يقدم 3 حلول ابتكارية لأزمة برشلونة الاقتصادية


كشف فيكتور فونت، المرشح لخوض سباق انتخابات نادي برشلونة عن خططه لحل أزمة البلاوغرانا الاقتصادية في الموسم الجاري بعد انخفاض الدخل جراء تداعيات فيروس كورونا.

ويقدم نادي برشلونة انتخابات يوم 7 من شهر مارس المقبل في تنافس بين الثلاثي، فيكتور فونت، خوان لابورتا وتوني فريشا.

وقال فونت، في تصريحات نقلتها صحيفة “الموندو ديبورتيفو”: “عندما ننظر إلى المستقبل، فإن الأعمال التقليدية في النادي لزيادة الدخل مثل حقوق البث التلفزيوني والرعاية وبيع التذاكر وما إلى ذلك، لها مسار نمو ضئيل”.

وأضاف “إذا أردنا مواجهة الأزمة المالية في الوقت الحالي وتحقيق نمو اقتصادي حتى بعد الأزمة، فعلينا أن نبتكر مصادر مختلفة للموارد، إما أن نبتكر أو لن ننجح”.

وأوضح: “وبهذا المعنى فإن خطتنا لها ثلاث مراحل نمو يجب علينا الترويج لها منذ الدقيقة الأولى إذا وصلنا لمقعد الرئيس، وهي العمل على المحتوى السمعي البصري والترويج والتجارة الإلكترونية والألعاب الرياضية الإلكترونية وهي خطط تؤمن مصادر مختلفة للدخل وبالطبع زيادة الإيرادات”.

“إذا نظرنا للواقع الحالي من التطور التكنولوجي، فمن الممكن أن يجمع النادي بين 100 إلى 200 مليون يورو سنويًا في حالة التوجه الجديد إلى التكنولوجيا والتسويق الإلكتروني”.

واختتم المرشح لرئاسة برشلونة تصريحاته مؤكدًا على أهمية جعل النادي المفضل لجميع الفئات العمرية حول النادي، بما فيهم الشباب والفتيات ولن يتم ذلك سوى “بقيادة عالم كرة القدم مرة أخرى وتحقيق الألقاب”.





المصدر