دي لورينتيس يستشيط غضبًا عقب الهزيمة أمام أتالانتا


أكدت صحيفة ’’إل ماتينو’’ بأن أوريليو دي لورينتيس رئيس نادي نابولي قد انفجر غضبًا بعد هزيمة الفريق أمام أتالانتا ولكن في نفس الوقت، فإنه لا نية لإقالة جينارو غاتوزو من منصبه.

وخسر نابولي ثلاث من آخر خمس مباريات بالدوري الإيطالي ولكن جاءت الهزيمة الأخيرة في مواجهة أتالانتا خارج ملعبه.

ووفقًا للصحيفة، فإن الرئيس أوريليو دي لورينتيس شعر بالغضب بعد المباراة ودعا على الفور ابنه إدواردو والمدير الرياضي للفريق كريستيانو غيونتولي للحديث معهم.

ولكن وفقًا للتقرير، فإن وظيفة غاتوزو ليست في خطر لأن دي لورينتيس يثق به كثيرًا.

وورد أن دي لورينتيس تحدث مع لاعبي نابولي يوم الأثنين للتأكيد على عدم إقالة المدرب.

وكانت تقارير سابقة في إيطاليا قد زعمت بأن دي لورينتيس مستعد لإقالة غاتوزو وعرض العمل على مدربي نابولي السابقين رافايل بينيتيز وماوريزيو ساري.

وأتخذت إدارة نابولي قرارًا بالتزام الصمت الصحفي وعدم الإدلاء بتصريحات للصحافية وقد يستمر هذا حتى نهاية الموسم.





المصدر