محادثات السلام اليمنية بسويسرا دون تقدم .. جنيف 3 في اثيوبيا

محادثات السلام اليمنية بسويسرا دون تقدم .. جنيف 3 في اثيوبيا

Monday 30 November -1 12:00 am

محادثات السلام اليمنية بسويسرا دون تقدم .. جنيف 3 في اثيوبيا

أفادت مراسلة روسيا اليوم الأحد 20 ديسمبر/كانون الأول بأن الأطراف اليمنية اتفقت على استئناف مفاوضاتها في الـ14 من يناير/كانون الثاني القادم في إثيوبيا.

وفي وقت سابق من الأحد أعلن مكتب الأمم المتحدة في جنيف انتهاء مفاوضات السلام اليمنية بسبب استئناف القتال في البلاد.

وانتهت مفاوضات الأزمة اليمنية في سويسرا دون إحراز أي تقدم، وستختتم بمؤتمر صحفي للمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ في مدينة برن.

وبحسب مصادر مقربة من المفاوضات، فإن المحادثات لم تحرز أي تقدم يذكر أو تقارب لإيجاد توافقات بين المتنازعين في العديد من المسائل العالقة كفتح الممرات الإنسانية أو موضوع تبادل الأسرى. 

ويتزامن الحراك السياسي اليمني مع خروقات للهدنة المتفق عليها منذ أسبوع، لكن حدة المعارك تصاعدت في جبهات القتال اليمنية.

وقتل 68 مقاتلا على الأقل في معارك عنيفة بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين قرب مدينة حرض شمال غرب الحدود مع السعودية.

وقالت مصادر عسكرية إن 28 جنديا على الأقل قتلوا في المعارك إضافة إلى 40 حوثيا.

وكانت وحدة من الجيش اليمني تدربت في السعودية قد استعادت حرض الخمي، وتحاول القوات اليمنية حاليا التقدم باتجاه مدينة ميدي على البحر الاحمر والتي تبعد 10 كلم عن حرض.

وعلى جبهة أخرى، تقدمت القوات الموالية لهادي أمس السبت شرقا وأصبحت على بعد 40 كلم من صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ أكثر من عام، بعد تحقيق تقدم كبير في محافظة مأرب شرق العاصمة.

ورغم اقتراب قوات هادي من صنعاء، إلا أن الكيلومترات المتبقية والتي تفصلهم عن صنعاء هي في غالبيتها منطقة جبلية ووعرة.

وإلى الشمال عززت اللجان الشعبية تقدمها، بعد السيطرة على كبرى مدنها مديريتي الغيلة والمتون، وسقطتا المديريتين بعد اشتباكات مع الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقال مصدر في اللجان الشعبية إن القوات اليمنية تتجه حاليا إلى الغرب، باتجاه معاقل الحوثيين في محافظتي عمران وصعدة، الواقعتين شمال العاصمة.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات هادي، أرسلت تعزيزات إلى مدينة حزم أمس السبت، بما في ذلك دبابات وعربات مدرعة.

وإثر استعادة القوات الحكومية لمدينتين شمال اليمن بينها حزم، وإطلاق الحوثيين صاروخين باليستيين باتجاه السعودية سقط أحدها داخل أراضيها، أعرب مبعوث الأمم المتحدة عن “قلقه البالغ” ودعا جميع الأطراف إلى احترام الاتفاق والسماح بالدخول دون عوائق إلى البلاد لتوزيع المساعدات الإنسانية إلى أكثر المناطق تضررا في اليمن.

المصدر: RT وكالات

المصدر