الحوثة والمتحوثين يفرون إلى اب وسط اليمن

الحوثة والمتحوثين يفرون إلى اب وسط اليمن

Monday 30 November -1 12:00 am

الحوثة والمتحوثين يفرون إلى اب وسط اليمن

استحدثت مليشيا الحوثي وصالح بمحافظة إب عدد من النقاط المسلحة وسط المدينة وعلى مداخلها وسط انتشار مكثف لمسلحيها داخل المدينة .

 المصادر أفادت لمأرب برس بأن مليشيا الانقلاب ،استقدمت مئات المسلحين إلى المحافظة من أكثر من جبهة من بينهم قيادات ميدانية .

 وبحسب تلك المصادر فإ ن عمليات تفتيش دقيقة تقوم بها المليشيات بحق المواطنين وسط المدينة وخارجها وهو ما ولد حالة سخط عارمة لدى المواطنين من تلك الممارسات ،الذين بدورهم رفضوا تحويل مدينتهم إلى ثكنة عسكرية للانقلابين وماسينتج عن ذلك من عواقب على المدينة و السكان.

 ويرى مراقبون بأن الهزائم المتتالية التي تلقتها مليشيا الانقلاب خلال الأيام الماضية ولازالت في جبهات القتال المختلفة واندحارهم أمام أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هي من جعلتهم يبحثون عن مأوى جديد لقياداتهم ومقاتليهم الفارين من الجبهات ، ومركز قيادة بعيد عن جبهات القتال المشتعلة والتي لم تعد نتائجها في صالحهم.

يذكر بأن قيادات كبيرة من مليشيات الحوثي على رأسهم محمد علي الحوثي وقيادات أخرى مؤتمريه قد وفدت إلى محافظة إب ابتداءاً من مطلع الشهر الجاري إلى محافظة إب .

 ولا يستبعد محللين بأن يكون “صالح” هو الآخر يتواجد في المحافظة ،معتبرين الإجراءات الأمنية المشددة والإستحداثات الجديدة تأتي في هذا السياق.

 وكانت مليشيا الحوثي وصالح قد عززت جبهتها في نقيل الخشبة في المناطق الحدودية مع محافظة الضالع بمقاتلين وعتاد عسكري وزادت من وتيرة قصفها لقرى الحزم ،في الوقت الذي كثفت فيه من تواجدها على المداخل المختلفة للمحافظة ،ما يُنبئ عن احتمالية وجود شخصيات مهمة المحافظة ، وهو الأمر الذي يفسر هذه الإجراءات بحسب مراقبون.

 وتأتي هذه المستجدات بعد أيام عصيبة عاشتها المليشيات في أكثر من جبهة قتالية واندحرت من أكثر من محافظة على أيدي أبطال المقاومة الشعبية والجيش الوطني ، وتأتي قبل أيام من الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف الذي يجري الإعداد له بفرض إتاوات على المواطنين وإجبارهم على تلوين واجهات محلاتهم باللون الأخضر .

المصدر