كومان يرفض الاستسلام


يعود الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لفريق برشلونة إلى قيادة الفريق في التدريبات الجماعية اليوم الجمعة، بعد منحهم راحة سلبية لمدة يومين عقب الخسارة من باريس سان جيرمان.

وتلقى برشلونة هزيمة مؤلمة أمام باريس سان جيرمان برباعية مقابل هدف واحد في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

وبحسب صحيفة “الموندو ديبورتيفو” فإن كومان يقود مران برشلونة اليوم تحت شعار لا للاستسلام في القتال على الألقاب الثلاثة التي يشارك فيها الفريق، الدوري المحلي، وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا.

وأشارت إلى أن المدرب الهولندي يعلم مدى صعوبة حسم بطاقة التأهل أمام باريس سان جيرمان في مباراة العودة بفرنسا، بسبب النتيجة الكبيرة التي تلقاها البلاوغرانا في الدوري المحلي، ولكنه يرفض الاستسلام أمام نتيجة إيجابية لحفظ ماء الوجه.

ومحليًا، أنعش التعادل الذي وقعه أتلتيكو مدريد أمام ليفانتي في المباراة السابقة بالدوري الإسباني، آمال رجال رونالد كومان في إمكانية خطف الصدارة في الأسابيع المقبلة والتتويج باللقب، حيث أصبح الفارق الآن 9 نقاط مع الروخيبلانكوس ويتبقى 12 مباراة بينهم 3 اختبارات صعبة أمام كليهما.

وسيكون الاختبار الأقرب هو مباراة برشلونة أمام إشبيلية، الفريق الذي يقاتل أيضًا ولا يفقد الآمال ويبعد نقطة واحدة عن برشلونة، في حين سيكون في اليوم التالي موقعة بين أتلتيكو مدريد وريال مدريد في ديربي العاصمة وهي الفرصة التي يعول عليها البلاغرانا في خسارة 3 نقاط للروخيبلانكوس.

وسيكون أمام أتلتيكو مدريد مباراة أخرى صعبة أمام إشبيلية، قبل أن يلتقي ببرشلونة في الأسبوع الـ 35 من عمر المسابقة والتي ستكون مباراة صعبة للغاية في التأثر على مشهد الدوري.

في الجهة الأخرى سيكون برشلونة على موعد أيضًا مع اختبارًا صعبًا ضد ريال مدريد في الأسبوع الـ 30 من الليغا.

وفيما يتعلق بكأس الملك، يحمس رونالد كومان لاعبيه من أجل تحقيق العودة أمام إشبيلية في كامب نو والفوز بما يضمن التأهل إلى نهائي المسابقة، وهي البطولة التي صرح المدرب الهولندي نفسه بأن الفريق يسعى للتتويج بها.





المصدر