اليمن.. السيطرة على آخر مواقع الانقلابيين بصرواح وسط تقدم في الجوف

اليمن.. السيطرة على آخر مواقع الانقلابيين بصرواح وسط تقدم في الجوف

Monday 30 November -1 12:00 am

اليمن.. السيطرة على آخر مواقع الانقلابيين بصرواح وسط تقدم في الجوف

سيطرت قوات الجيش والمقاومة، أمس، على أول معسكر للحرس الجمهوري في العاصمة صنعاء، فيما قصفت طائرات دول التحالف العربي مواقع تابعة لميليشيات الحوثيين والمخلوع علي عبدالله صالح في صنعاء، بينما سيطرت قوات الجيش والمقاومة على آخر مواقع للحوثيين بصرواح.
وفي التفاصيل، ذكرت الصفحة الرسمية للجيش الوطني على موقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك» أن قوات الجيش والمقاومة سيطرت على أول معسكر للحرس الجمهوري بصنعاء. وقالت الصفحة إن «الجيش الوطني يسيطر على أول معسكر للحرس الجمهوري في بيت دهرة في نهم محافظة ‏صنعاء».
وذكر شهود عيان أن الطائرات استهدفت معسكر النهدين المجاور لدار الرئاسة جنوب صنعاء، وسمع دوي انفجارات شديدة صادرة من المعسكر وسط اطلاق المضادات الأرضية، وقامت الطائرات بالتحليق فى سماء العاصمة لمدة طويلة بعد القصف.
وكانت الطائرات قد استهدفت مساء أمس، معسكر الاستقبال في ضلاع همدان غرب صنعاء ومعسكر العرقوب جنوب غرب صنعاء.
في الأثناء، أكد سكان محليون في العاصمة صنعاء، أنهم سمعوا اطلاق قذائف صاروخية من جبل نقم الواقع شرق المدينة، باتجاه فرضة نهم، حيث تتقدم قوات الشرعية باتجاه صنعاء، وقالوا إن دوي طلاقات صاروخية أو مدفعية ثقيلة سمعت أول من أمس، وهي تنطلق من مواقع الحرس الجمهوري المرابطة في جبل نقم باتجاه الشمال أي نحو فرضة نهم.
وكانت قوات التحالف دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة تحوي أسلحة متطورة، نحو محافظة الجوف، تحت غطاء جوي لطائرات اﻷباتشي التابعة للتحالف العربي، قادمة من محافظة مأرب، وتتكون من مدرعات حديثة وراجمات صواريخ ودبابات ومدافع ورشاشات متوسطة وثقيلة، وباتت ترابط في مناطق متفرقة من الجوف، في انتظار التوجيهات للتحرك نحو صعدة وصنعاء حسب مصادر في المقاومة.
وفي الجوف أيضاً الواقعة إلى الشرق من صنعاء، أكد مصدر في المقاومة الشعبية، أن قوات الشرعية تمكنت من السيطرة على خمسة مواقع جديدة تتبع الانقلابيين هي الجخيم والهيلة وقرن الشريف والأخيرس وبئر شنتران في منطقة المرازيق، بعد مواجهات اسفرت عن سقوط خمسة قتلى في صفوف المسلحين الحوثيين، وتقدمت صوب منطقة بئر المرازيق بمديرية خب والشعف أكبر مديريات الجوف مساحة وسكاناً والواقعة شرق المحافظة. وذكرت تلك المصادر أن القوات الحكومية واصلت تقدمها غرباً، بالتوغل في عمق مديريتي الغيل والمتون، والمصلوب، أبرز معاقل جماعة الانقلابيين في محافظة الجوف، وأشارت إلى أن الجيش والمقاومة تمكنا من أسر 12 مسلحاً حوثياً خلال المواجهات.
وكان الانقلابيون شنوا هجمات بالستية جديدة، على مواقع قوات التحالف في محافظة مأرب، شمال شرق البلاد، وفقاً لمصادر محلية بمأرب، التي أكدت اعتراض الدفاعات الجوية لقوات التحالف المرابطة بالمحافظة لاثنين من صواريخ الانقلابيين التي اطلقت على المحافظة من مواقعهم في شبوة، فيما ضرب صاروخ ثالث حقلاً نفطياً بمنطقة صافر، شرقي محافظة مأرب، من دون أنباء عن خسائر.
وتمكنت قوات الشرعية بمساندة التحالف من السيطرة على مواقع جديدة في مديرية صرواح، غربي مدينة مأرب، وتقدمت نحو منطقة المحجر التابعة لمديرية صرواح، وفقاً لمصادر محلية التي اكدت انسحاب الانقلابيين باتجاه مديرية حريب القراميش آخر مديريات محافظة مأرب على تخوم مديرية بني حشيش في محافظة صنعاء التي تضم مديريات ريف العاصمة.
وأكدت مصادر محلية في المقاومة وصول قوات الجيش الوطني والمقاومة أمس، إلى منطقة حلبس آخر معاقل الحوثيين في المحجزة التابعة لمديرية صرواح بمأرب. وذكرت المصادر أن ميليشيات الحوثيين فروا باتجاه مديرية حريب القراميش. ومنطقة حلبس هي جزء من منطقة المحجزة وهي طريق امدادات الحوثي الى ماس والقادمة من صنعاء.
في الأثناء، شنت مقاتلات التحالف غارات جديدة على ألوية الحماية الرئاسية في محيط دار الرئاسة، جنوبي العاصمة، كما شنت سلسلة غارات جوية عنيفة، على معسكر الاستقبال بمنطقة همدان، عند الضواحي الشمالية الغربية لمدينة صنعاء، مستهدفة مخازن أسلحة تابعة للانقلابيين في المنطقة.
ويخزن الانقلابيون أسلحتهم في معسكر الاستقبال ومواقع أخرى قريبة منه، كما يتخذون من منطقة عرام القريبة معسكراً تدريبياً لمجنديهم، لقرب المواقع المذكورة من منطقتي ضلاع وبيت نعم، التي يعدها الحوثيون والمخلوع حاضنة شعبية لهم.
كما شنت مقاتلات التحالف غارة على منزل الزعيم القبلي الموالي للحوثيين حسين المقدشي بقرية حورور، مسقط رئيس اركان الجيش اليمني محمد المقدشي بمديرية ميفعة عنس، شرقي مدينة ذمار الواقعة إلى الجنوب من صنعاء.
وفي تعز دارت اشتباكات عنيفة في قرية المخعف بمديرية المسراخ جنوب غرب تعز بين قوات الشرعية والميليشيات التي تحاول فك الطريق المؤدي الى القرية، تمكنت خلالها قوات الشرعية من صد الهجوم ومنع تقدم تلك القوات باتجاه هدفها.
ـ الامارات اليوم

 

المصدر