بعد دموع كلوب وحديث الاستسلام.. أول تعليق من غوارديولا


أبدى بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي تعاطفه مع نظيره في ليفربول يورغن كلوب بعد أن أقر المدرب الألماني بأن آمال فريقه في الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أصبحت في مهب الريح بعد سلسلة من النتائج المخيبة.

وخسر ليفربول 3-1، السبت، أمام مضيفه ليستر سيتي ليصبح على بعد 13 نقطة من مانشستر سيتي المتصدر، كما لعب ليفربول مباراة أكثر من سيتي مما اثار تكهنات عن احتمال رحيل كلوب عن النادي.

وأكد كلوب، الاثنين، عزمه على تحسين حظوظ الفريق، مضيفا أنه لا يحتاج إلى راحة من التدريب، في حديث شهد حبس المدرب الألماني لدموعه وأنه استسلم في صراع الحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي.

وقال غوارديولا للصحفيين قبل مواجهة إيفرتون في الدوري، الأربعاء: “أتعاطف معه كثيرا لأن ما فعله في كرة القدم كان شيئا استثنائيا. طريقته في اللعب تمتع الجماهير”.

وتابع: “نمر جميعا بفترات جيدة وأخرى سيئة ولا يمكن لأي مدرب مواصلة العروض القوية لسنوات وسنوات. في بعض الأحيان تكون الخسارة مفيدة لكي يعرف الناس مدى صعوبة المهمة. حين تنهض من كبوتك وتفوز بمباريات تحصل على إشادة أكبر بعملك”.

 

وعن لاعبي فريقه، قال غوارديولا إن لاعب الوسط إيلكاي غندوغان يحرز تقدما بعد إصابته في أعلى الفخذ، لكن من المتوقع أن يغيب عن المباراة في غوديسون بارك بينما سيكون المهاجم سيرغيو أغويرو ضمن البدلاء.

وخرج غندوغان، الذي سجل 11 هدفا في الدوري هذا الموسم وحصل على جائزة لاعب الشهر في الدوري الممتاز في يناير، مصابا في الشوط الثاني في انتصار السبت 3-صفر على توتنهام بعد أن هز الشباك مرتين.

وقال غوارديولا “حالة غندوغان أصبحت أفضل كثيرا لكني لا أتوقع مشاركته. باقي اللاعبين في حالة جيدة باستثناء نيثن آكي.

“سيرغيو مصاب منذ فترة طويلة ولذا لن يلعب أساسيا لكنه جاهز للعودة. جلس على مقاعد البدلاء في المباراة الأخيرة وهو ما سيتكرر في المباراة القادمة”.

وأكد غوارديولا أيضا أن صانع اللعب البلجيكي كيفن دي بروين عاد إلى التدريبات حيث يخضع لبرنامج مكثف للتعافي من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية.





المصدر