فوج علماء اليمن يعودون من مكة الی الرياض بعد تأدية فريضة الحج – صور


وصل بحمد الله ليلة أمس الإثنين الى مطار الملك خالد بن عبد العزيز رحمه الله بالرياض فوج حجيج علماء اليمن قادمين من مطار جدة بعد أدائهم لفريضة الحج لهذا العام.
وقد قدم علماء اليمن بالغ شكرهم للمملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وولي عهده الامير محمد بن نايف وولي ولي العهد محمد بن سلمان ومعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح آل الشيخ.
وبدوره قال الأستاذ عبدالله المطيري المدير التنفيذي للحملة: “في هذا اليوم ونحن نرى حجاج بيت الله يدعون لله وهم فرحون مسرورون ويلهجون اليه بالدعاء، ويشكرون خادم الحرمين الشريفين وولي عهده على ما قدموه من جهود طيبة مباركة لتسهيل حج هذا العام، نشكر الله على نجاح موسم الحج لهذا العام وجزى الله القائمين كل خير، ونحمد الله عز وجل على نجاح هذا البرنامج الذي استضاف علماء اليمن،ونسأل الله أن يجعل هذا العام عام بركة وخير على الجميع.

وفي تصريح للبرنامج قال الشيخ عبد السلام الخديري: “نشكر الله الذي يسر وسهل لنا أداء هذه الفريضة العظيمة كما لا ننسى في هذا المقام أن نقدم شكرنا الجزيل ودعاءنا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله كما نقدم شكرنا لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد ضمن برنامج التواصل مع علماء اليمن الشيخ صالح آل الشيخ، ونثمن هذه المكرمة الجزيلة التي لن ينساها علماء اليمن والتي ظلت ألسنتهم تلهج بالدعاء لهذا البلد الكبير المضياف وبهذه المناسبة نسأل من الله عز وجل أن يجعل حجنا مبروراً وسعينا مشكوراً وذنبينا مغفوراً وأن يجنب هذه البلاد المباركة كل سوء ومكروه، حيث مثلت لنا هذه البلاد الرئة الجميلة التي نتنفس من خلالها والحضن الدافئ الذي آوانا إليه في شدة المحنة التي تعرضنا لها من جراء ما فعله الإنقلابيون الحوثيون، وها نحن نجد المملكه العربية السعودية تمثل لنا بلداً آمناً مستقراً معيناً للحق وأهله، باذلة كل ما بوسعها لإستعادة الشرعية والأمن لليمن سائلين الله أن يجنب هذا البلاد كل مكروه قيادة وحكومة وشعبا”.
ويضيف الشيخ مصطفى السليماني رئيس رابطة أهل الحديث المشهور بأبي الحسن الماربي: “نحمد الله أن أتم علينا نسكنا وسهل لنا حج هذا العام ونسأل الله أن يجزي وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد خيراً على ما ذللت به الصعاب لنا وقربت لنا البعيد وهيأت لنا هذا الحج الميسر المسهل على بركة الله عز وجل جعله الله في ميزان حسناتهم جميعا، ولا شك أن أي مسلم بعد أن يتم هذه الفريضة فإنه يشعر بالسعادة والفرح على نعمة الله عليه وأسأله تعال المزيد من التوفيق ونسأله القبول.

الجدير بالذكر أن هذه الحملة قد نظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وقامت بتفويج خمسمائة حاج لهذا العام ضمن برنامج التواصل مع علماء اليمن.



المصدر