مانشستر يونايتد يضع عينه على اكتشاف زيدان لتعويض بوغبا


كشفت التقارير الصحافية الإنجليزية بأن نادي مانشستر يونايتد يفكر في التعاقد مع فيدي فالفيردي لاعب وسط نادي ريال مدريد الإسباني لخلافة بول بوغبا في حال رحيله عن الفريق الموسم المقبل.

وتشير التقارير بأن هناك تكهنات كبيرة حول مستقبل لاعب الوسط الفرنسي على الرغم من تصريحات مينو رايولا وكيله بأنه بات لاعب لا غنى عنه بتشكيلة سولشاير.

وينتهي عقد بوغبا في صيف عام 2022 وفي الصيف المقبل، تكمن خطة النادي في تجديد عقده أو بيعه قبل الرحيل مجانًا.

ويفكر مانشستر يونايتد في البدائل المحتملة للاعب وظهر اسم فالفيردي بارزًا بين الجميع.

ويقدر مانشستر يونايتد إمكانيات اللاعب الهائلة حيث استطاع أن يفرض نفسه على زين الدين زيدان مدرب الفريق في عمر 22 عامًا فقط على الرغم من اعتماد المدرب الفرنسي الكامل على الثلاثي كاسيميرو ومودريتش وكروس في وسط الملعب.

وعانى اللاعب من بعض المشاكل الجسيدة التي أوقفت نموه وابتعد بسببها عن المباريات طوال الفترة الماضية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن مانشستر يونايتد يعتبر أن فيدي هو البديل المثالي لبوغبا نظرًا لتشابه الخصائص الفنية بينهما.

ويجيد فالفيردي التمرير القصير بصورة جيدة فضًلا عن قدرته على التغطية بكامل الملعب ولا يعرف الكلل وهو لاعب من الدرجة الأولى.

ومن المعروف أن بول بوغبا هو لاعب مطلوب بقوة من قبل زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد وتردد اسمه في سوق الانتقالات بالفترة الماضية في حين يرى مسؤولي اليونايتد أن فالفيردي خير معوض له في حال رحيله.

وأكدت التقارير الإنجليزية بأن مانشستر يونايتد لن تكون مهمته سهلة في ضم اللاعب نظرًا لوجود شرط جزائي في عقده يبلغ 160 مليون يورو بجانب ارتباطه بعقد لأربعة سنوات مقبلة.

وسيراهن مانشستر يونايتد على تقدم عرض مغري للاعب يتضمن زيادة كبيرة في الراتب مع تقديم مشروع رياضي يجلعه من أهم اللاعبين بالشياطين الحمر وأعلى بكثير مما يتمتع به حاليًا في النادي الملكي.





المصدر