بسبب النقص.. زيدان يستدعي نجله الأصغر بتدريبات ريال مدريد


بسبب النقص الكبير بين عناصر الفريق الأول بفريق الكرة بنادي ريال مدريد، قام زين الدين زيدان مدرب الفريق باستدعاء العديد من اللاعبين الشبان بما في ذلك نجله الثالث ثيو والذي ظهر بالفعل لأول مرة في كاستيا.

وبعد إنزو صاحب ال 25 عامًا ولوكا صاحب ال 22 عامًا، ظهر ثيو زيدان البالغ من العمر 18 عامًا حيث تم استدعاء الابن الثالث للمدرب الفرنسي للمشاركة بالتدريبات مع الفريق الأول بعد أن فعل ذلك في أكتوبر من عام 2019.

ومع التوقفات الدولية بالإضافة لحالة الوباء والإصابات فإن هناك نقص كبير في العناصر بالفريق الأول في ريال مدريد ويعيش الفريق الأبيض حالة مثيرة للجدل بسبب ذلك.

وقام زيدان باللجوء لعناصر كاستيا من أجل سد النقص حيث قام باستدعاء لورنزو أغوادو ومارفال وكينيث سولير.

وبرز أيضًا ثيو زيدان لاعب الوسط ونجل الأسطورة والذي ولد بعد ثلاثة أيام من هدف والده الذي منح الملكي الكأس التاسعة لدوري أبطال أوروبا عام 2002.

ويبلغ طول ثيو 195سم ويتمتع بتقنية رائعة وتم استدعائه من قبل بالفئات الأدنى بالمنتخب الفرنسي مع فريق تحت 17 عامًا ولعب بالفعل كأس أوروبا بتلك الفئة وكان اللاعب الوحيد الذي تم استدعائه من خارج اللاعبين المحليين وقتها.

ثيو هو لاعب يتمتع بإمكانيات رائعة ويملك أيضًا قدرة جيدة على التصويب ويرتبط بعلاقة جيدة مع زملائه بالفريق وظهر لأول مع بالفعل مع فريق كاستيا ويناسب تمامًا خطط والده.

وتعاقد ريال مدريد مع ثيو قادمًا من كانيلاس وهو صغير في عام 2010، حيث يتمتع بمستقبل رائع أكثر من سابقيه.

وبالعودة لأبناء زيدان، فإن الظهور الأول لإنزو نجله الأكبر  خلال مباراة فريقه بالكأس ضد كولتورال ليونيسا في البرنابيو ومنحه والده الفرصة بالمشاركة عندما حل بديًلا لإيسكو وسجل هدفًا وأصبح صاحب الهداف رقم 392 في تاريخ الملكي.

وكان العضو الثاني هو لوكا حارس المرمى والذي يلعب الآن بنادي رايو فاييكانو.

وكان لوكا الحارس الثالث في موسم 2017-18 ولديه مشاركتان مع الفريق الأولى في موسم 2017-18 عندما شارك أمام فياريال بآخر مباريات الدوري والتي انتهت بنتيجة 2-2 والثانية دي هويسكا بعد عودة والده بالولاية الثانية كمدرب للفريق والآن حان دور الشقيق الأصغر ثيو ليكمل مسيرة أفراد عائلة زيدان بتشكيلة والده.





المصدر