زيدان ينفجر بسبب الإصابات في ريال مدريد.


تسببت إصابة داني كارفاخال الظهير الأيمن لفريق ريال مدريد، في انفجار غضب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للميرنغي، بعدما كانت الإصابة رغم 40 للاعبين في الموسم الجاري.

وتعرض كارفاخال للإصابة للمرة الثالثة له في الموسم الجاري، وذلك بعد المشاركة لمدة 26 دقيقة فقط بعد عودته من الإصابة الأخيرة في مواجهة فالنسيا، وكشفت الفحوصات عن تجدد الآلام نفسها في عضلات الفخذ.

وأكدت صحيفة “الموندو ديبورتيفو” أن إصابة كارفاخال حولت زيدان من شخص مستاء بسبب الغيابات إلى الانفجار من شدة الغضب بعد الإعلان عن تشخصي إصابة الظهير الأيمن.

غضب زيدان طبيعي لأن الفريق الأبيض تعرض هذا الموسم لما مجموعه 40 إصابة بما في ذلك إصابة أوديغارد ويوفيتش اللذين لم يعودا تحت قيادة زيزو في الوقت الحالي لكنهما أصيبا أيضًا عندما كانا في الفريق.

وبالمقارنة، يزداد غضب زيدان، فعند النظر إلى برشلونة تجده عانى من 25 إصابة لجميع اللاعبين، أتلتيكو مدريد كانت لديه 15 فقط، الأمر الذي دفع المدرب الفرنسي إلى طلب تفسير للوضع الحالي من جانب مساعديه والجهاز الطبي.

ويعد الرباعي لونين، ميندي، كاسيميرو وفينيسيوس هم لاعبو ريال مدريد الوحيدون الذين لم يتعرضوا للإصابة، في حين أن 18 من الفريق الحالي غابوا عن المباريات بسبب الإصابة.

ويتواجد في الوقت الحالي 8 غيابات في صفوف ريال مدريد للإصابة، هم؛ سيرجيو راموس، هازارد، مارسيلو، كارفاخال، فالفيردي، أودريوزولا، ميليتاو، ورودريغو، وهذا يقلق المدرب الفرنسي كثيرًا بسبب أهمية الفترة الحالية في تحديد شكل البطولات وعما إذا كان هناك إمكانية للخروج بألقاب من عدمه.





المصدر