حدث طارئ يؤخر نجم دورتموند عن رحلة إشبيلية.


طارت بعثة بوروسيا دورتموند إلى الأراضي الإسبانية، ظهر الثلاثاء، استعدادا لمواجهة إشبيلية، غدا الأربعاء، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

 

وتخلف عن بعثة الفريق لاعب الوسط الدنماركي توماس ديلاني، الذي ظل في دورتموند لأسباب عائلية.

 

ووفقا لبيان رسمي نشره دورتموند عبر حسابه على موقع تويتر “يتوقع ديلاني أن تُنجب زوجته أول مولود لهما (خلال الساعات المقبلة) وبعدها من المفترض أن يلحق بالفريق في إشبيلية في أقرب وقت ممكن”.

 

ويعد صاحب الـ29 عاما أحد ركائز دورتموند الأساسية، إذ ظهر هذا الموسم في 5 مباريات من أصل 6 خاضها فريقه في مرحلة المجموعات.

 

وضمت قائمة أسود الفيستيفال المسافرة إلى إسبانيا، 22 لاعبا، على رأسهم إيرلينج هالاند، ماتس هوميلز، جادون سانشو، ماركو رويس ويوسوفا موكوكو، فيما يتواصل غياب الحارس السويسري رومان بوركي بسبب إصابة في الكتف. 





المصدر