آخر اخبار مدنية الراهدة والجبهات التي تقاتل فيها ( تفاصيل )

آخر اخبار مدنية الراهدة والجبهات التي تقاتل فيها ( تفاصيل )

Monday 30 November -1 12:00 am

آخر اخبار مدنية الراهدة والجبهات التي تقاتل فيها ( تفاصيل )

– متابعات:

تشهد مدينة الراهدة جنوبي تعز وسط اليمن هذه الأيام حالة من الاضطراب وانعدام الأمن بسبب سيطرة مليشيا الحوثي وصالح عليها منذ شهور ، مرت كعقود عجاف على أبناء وأهالي المدينة وذلك بسبب عدم انسجامهم مع من أسموهم بالإرهابيين الغزاة من مليشيا الحوثي وصالح الذين حولوا المدينة إلى قنبلة موقوتة ومفخخة يخشى انفجارها الكثيرون ، وهذا ما جعل المقاومة الشعبية التي انبثقت من رحم المدينة تسعى بكل إرادتها من أجل تحرير مدينة لطالما تغنى بها أرباب الفن والأدب .
 
 
تحتضن مدينة الراهدة ثلاث جبهات تندرج تحت مسمى (مقاومة الراهدة) وهي : جبهة حيفان ، وجبهة القبيطة ، وجبهة الشريجة ، وكلها تحاول التقدم لتصل إلى مدينة الراهدة وتنقذ أهاليها من سرطان يحاول بكل قوته أن ينتشر في جسد هذه المدينة الطاهر الذي فشل الطغاة في الإضرار به من قبل .. 
 
مرت شهور ومقاومة الراهدة تعيش حالات كر وفر ، أمام خيانات ومؤامرات وبيع وشراء أفصحت عنها المقاومة في ظل لا مبالاة مرعبة من كافة الأطراف بما فيهم ذوي القربى الذين لا يشكك أحداً في دعمهم للمقاومة من قريب أو بعيد .. 
 
(الكلاشنكوف) لا غيره هو من تمتلكه مقاومة الراهدة وتحمي به جبال شاهقة بكل صمود أسطوري ونادر أمام عشرات المجنزرات والدبابات والصواريخ والقذائف ، الكلاشنكوف فقط هو من تحمي به مقاومة الراهدة مواقع إذا سقطت لاستطاعت المليشيا أن تستهدف منه عمق عدن وتعز وقاعدة العند في لحج ومعسكر لابوزة والعديد من المواقع المهمة .
 
 
الكلاشنكوف وحيداً بيد المقاوم الراهدي هو من يؤمن مناطق جنوب الوطن ويصد بأعتى إرادته حشود مرعبة يأت بها صالح والحوثي إلى أطراف مدينة الراهدة لمحاولة احتلال مناطق جنوب الوطن وصولاً إلى العاصمة المؤقتة عدن حيث الغنيمة الثمينة بالنسبة لصالح وحلفائه وهي رجالات الدولة الذين دعوا التحالف لتخليصهم من تطاوله وقبحه وخدشه لوجه الوطن الجميل .. 
 
 
 
إذا هي الراهدة التي تغنى بها أيوب طارش سابقاً وهاهو كلاشنكوف حربي سرور صالح وحمدي شكري وحمدي العبسي وعبدالله عبدالجليل وسلطان الشريف ومحمد قاسم المليكي وناصر احمد سيف وكل الشرفاء يتغنى بها طربا من جديد ليمرغ ويصد كل عدوان عليها وليطهرها من دنس الغزاة .. عاشت الراهدة حرة أبية بصمود أبطالها .. وعاشت تعز وكل اليمن حرة أبية صامدة كما يردد أبناء المدينة ..

المصدر