نائب رئيس الجمهورية يلتقي بقيادة المنطقة العسكرية الرابعة بمحافظة عدن



الساعة 06:11 مساءً
(هنا عدن -خاص)



التقى نائب رئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء الأخ خالد محفوظ بحاح بقيادة المنطقة العسكرية الرابعة لمحافظة عدن وتعز ولحج وأبين والضالع، وفي بداية اللقاء تحدث الأخ النائب إلى قيادة المنطقة والألوية التابعة لها قائلا “نحن أمام فرصة حقيقية لبناء جيش وطني حقيقي بعيدا عن الأخطاء التي ارتكبت في الفترات السابقة” وأكد بأن الحكومة ستقف مع المؤسسة العسكرية بكل الدعم الممكن وستعمل على بناء منشآتها وتدريب أعضائها، كما يجب أن تكون المنطقة الرابعة نموذجية فالأمن لن يعود وتستقر الحياة وتنهض كل القطاعات الخدمية والتنموية إلا تحت مظلة الأمن والجيش الوطني الحقيقي.
وأضاف الأخ نائب رئيس الجمهورية الجيش الوطني ليس وظيفة للارتزاق كغيرة من وظائف الدولة والمرافق الحكومية، بل هو شرف وتضحية وامتلاك قضية ودفاع عن الصالح العام، وأن أبناء المقاومة سيتم احتواءهم في مختلف القطاعات العسكرية كالجيش والأمن والشرطة وسيفتح أمامهم المجال للالتحاق بالتدريبات والخضوع للمعايير التي يتطلبها العمل في المجال العسكري وهذا أقل واجب لتضحياتهم الكبيرة التي قدموها من أجل تحرير مناطقهم، كما سيتم اختيارهم بشكل متساو وعادل من كل المدن والمديريات.
وقد أعرب الأخ النائب عن أسفه لسقوط المنطقة العسكرية الثانية في ساحل حضرموت قبل عدة أشهر أمام عناصر مسلحة لا تتجاوز العشرات، معتبرا ذلك دليل قاطع على الآلية الخاطئة التي كانت تبنى بها المؤسسة العسكرية.
كما توجه الأخ نائب رئيس الجمهورية إلى قيادة المنطقة الرابعة بأن الحكومة لم تنسى وزير دفاعها اللواء محمود الصبيحي وأنها تعمل على فك أسره وكل المعتقلين في قبضة مليشيات الحوثي وصالح.

وخلال الاجتماع تحدث قائد المنطقة الرابعة اللواء أحمد سيف وعدد من القيادات العسكرية وعبّروا عن تقديرهم لمساعي الحكومة لدعم المؤسسة العسكرية والوقوف معها، كما تم مناقشة عدد من القضايا المهمة والعاجلة التي تتعلق بقيادة المنطقة والألوية التابعة لها



المصدر