’’كان بإمكاني التتويج بمونديال الأندية مع صلاح وماني’’


يفتخر بيتسو موسيماني، مدرب الأهلي المصري بالمركز الثالث لفريقه في كأس العالم للأندية، لكنه أكد أن بوجود لاعب مثل ساديو ماني ومحمد صلاح، كان بإمكان الفريق المصري تقديم أداء أفضل.

وعادل بطل أفريقيا تسع مرات أفضل أداء له في البطولة بفوزه على بالميراس الفائز بكأس ليبرتادوريس البرازيلي بركلات الترجيح في قطر يوم الخميس بعد تعادل سلبي.

بدأ الأهلي مشواره بالفوز 1-0 على الدحيل ثم خسر 2-0 أمام بايرن ميونخ بطل أوروبا، الذي فاز باللقب بفوزه على تيغريس المكسيكي.

وقال موسيماني في تصريحات نشرتها هيئة الاذاعة البريطانية ’’بي بي سي’’: ’’إنها كأس العالم، لذا إذا احتلت المركز الثالث، أعتقد أنه لا ينبغي أن تشعر أفريقيا بالخزي لأننا أصبحنا في المركز الثالث، على الأقل حصلنا على ميدالية’’.

أضاف: ’’لقد تغلبنا على بطل الكونميبول (أمريكا الجنوبية) وهذا أيضا علامة فارقة وفزنا في مباراتين من أصل ثلاث مباريات والمباراة التي لم نفز فيها، أعني من الصعب جدا الفوز بتلك المباراة، تلك التي خسرناها، لكننا فخورون بالفريق، نحن فخورون بالفتيان’’.

وأكد موسيماني على أنه وصل إلى البطولة مصممًا على الفوز باللقب.

وقال ’’نعتقد أنه كان بإمكاننا الفوز بكأس العالم، لكن لنتحدث عن الواقع، في الواقع من الصعب للغاية الفوز بكأس العالم’’.

أشار: ’’كما تعلم، لعبنا مع فريق قوي للغاية بايرن (ميونيخ)، ربما لو كان لدي ساديو ماني ومحمد صلاح موجودان معنا، ربما كنا سنتحدث بشكل مختلف عندما لعبنا مع بايرن (ميونيخ)’’.

أتم: ’’لذلك دعونا نكون صادقين ونقبل ما نحن عليه وأين نحن وقليل من التواضع والاحترام لكرة القدم’’.

وهذه هي المرة الثالثة التي يخوض فيها الأهلي مباراة الميدالية البرونزية في ست مباريات في كأس العالم للأندية بعد أن انتزع المركز الثالث في 2006 لكنه خسر بعد ست سنوات. 





المصدر