بوكيتينو يبرئ نفسه من إصابة نيمار.


رفض ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لباريس سان جيرمان، تحميله مسؤولية إصابة نيمار جونيور، نجم الفريق، والتي ستبعده عن الملاعب 4 أسابيع.

بسؤاله عن المجازفة بإشراك نيمار في مباراة كان بكأس فرنسا، مساء الأربعاء الماضي، رد بوكيتينو “أنا هنا لإدارة الفريق وفقا لأجندة المباريات، لقد أصيب نيمار في لقاء الكأس، وكان من الممكن أن يصاب في مباراة بالدوري أو حصة تدريبية، لسوء حظه أصيب أمام كان”.

وأضاف المدرب الأرجنتيني عبر صحيفة لو باريزيان “لم نتحدث بشأن قضاء نيمار فترة العلاج والتأهيل في البرازيل، نركز حاليا على تقليص فترة غيابه، ونتعامل طبيا معه مثل أي لاعب آخر مصاب”.

وأكد ماوريسيو “لم تتطرق إدارة النادي أو اللاعب نفسه في إمكانية السفر إلى البرازيل، إنها مجرد افتراضات لا أساس لها”.

وأشار المدير الفني لسان جيرمان “لقد تحدثت مع نيمار بعد إصابته وإجراء الفحوصات الطبية، إنه حزين لعدم تمكنه من المشاركة مع الفريق في الفترة المقبلة، سنبذل قصارى جهدنا ليتعافى في أسرع وقت ممكن”.

وأردف “نيمار لاعب قوي ومحظوظون بتواجده معنا، فهو محبوب من الجميع لأنه يقدم كل ما لديه للفريق”.

واستطرد “لقد أصيب نيمار ودي ماريا، لا يمكننا العودة بالزمن إلى الوراء، بل نتعامل مع الأمر الواقع، سنفتقد لعنصرين مهمين، لكن لدي قوام كبير، وأثق في جميع اللاعبين لإيجاد حلول في الفترة المقبلة سواء في الدوري أو دوري الأبطال”.

وأوضح في سياق متصل “فيراتي لا يزال يتألم من إصابته في مباراة مارسيليا، وسنحدد خلال اليومين المقبلين مدى جاهزيته لمواجهة برشلونة”.

وأتم ماوريسيو بوكيتينو تصريحاته “من الممكن أن يعوض فيراتي غياب نيمار في دور صانع الألعاب، لكنه يمكن الاعتماد عليه أيضا في أكثر من وظيفة، إنه لاعب متنوع المهام”.





المصدر