غاصبون يعرضون منزل الرئيس الجنوب فتاح في عدن للبيع .. وابنته تحذر


 

 حذرت المحامية وفاء عبد الفتاح اسماعيل، ابنة الرئيس الجنوبي السابق عبد الفتاح إسماعيل، من التصرف بمنزل والدها من قبل مسلحين اقتحموه، عقب سيطرة قوات موالية لـ”هادي” و أخرى سعودية و إماراتية.و تقول وفاء عبد الفتاح، إن مقتحميالمنزل عرضوه للبيع، رغم وجود حكم قضائي سبق أن أصدرته محكمة صيرة بعدن، بخصوص المنزل. رفضت فيه المحكمة نظر الدعوى، استنادا لقانون الاسكان الصادر في مايو 1990.نص تحذر المحامية وفاء عبد الفتاحتحذير قانونيأحذر انا المحامية/ وفاء عبدالفتاح اسماعيل أحد ملاك مسكن عبدالفتاح اسماعيل، الواقع في عدن/ خورمكسر/ حي الجلاء وحدة العولقي/ رقم 9، باﻻصالة عن نفسي وبالنيابة عن اخواني واخواتي، أحذر كل اﻻشخاص الطبيعية واﻻعتبارية الخاصة والعامة من مؤسسات وشركات … الخ، مما تقدم عليه حاليااسرة ) كتكت( الذين اقتحموا واغتصبوا منزل والدنا المذكور بعاليه، والذين يعرضوه حاليا للبيع،بدون وجه حق او مسوغ من القانون، مستغلون الظرف القاهر الذييمر به الوطن.وليعلم القاصي والداني ان الحقيقة التي تخفيها اسرة ) كتكت( أنه سبقلها وان رفعت قضية امام محكمة صيرة اﻻبتدائية في عدن، اﻻ ان محكمة صيرة رفضت نظر الدعوى استنادا لقانون اﻻسكان الصادر في 17مايو 90 / الذي نص صراحة على عدم نظر قضايا المساكن المؤممة امام المحاكم لما لها من معالجات خاصة نفذت عبر لجنة التعويضات.وانا هنا وفي هذا المقام اذكر الجميع أن مساكن عدن المؤممة ﻻزالت تخضع حتى يومنا هذا لقانون اﻻسكان الصادر بتاريخ 17 مايو 1990م والذي لم يلغ بعد حتى يومنا هذا، بل استمر العمل به بعد قيام دولة الوحدة، والسبب فيذلك يعود لخصوصية المساكن المؤممة في عدن ووضعها القانونيالمتفرد.المحامية وفاء عبدالفتاح اسماعيل

 



المصدر