وزير الشباب والرياضة ومحافظ أبين يناقشان قضايا الرياضة في المحافظة


إعلام الوزارة

ناقش معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، مع محافظ  أبين اللواء أبوبكر حسين سالم، جهود التنسيق المشترك للارتقاء بالعمل الرياضي والشبابي في المحافظة، وتوحيد الجهود خدمة للشباب فيها، باعتبارها من أبرز المحافظات اليمنية إعدادًا للمواهب والنجوم.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمعهما اليوم الخميس، بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن بحضور عدد من قطاعات العمل الرياضي والشبابي.

وفي مستهل اللقاء شكر البكري محافظ أبين على جهوده الكبيرة في دعم ومساندة الأندية الرياضية ووقوفه المستمر مع الرياضيين والعاملين في المجال الرياضي، وأشرافه على العديد من الأنشطة والمشاريع المرتبطة باهتمامات الشباب وتطلعاتهم.

كما أثنى على الدور الكبير الذي يقدمه مكتب الوزارة في ابين، وقيامه بالعديد من الفعاليات والمناشط الرياضية المختلفة، واستيعاب الشباب ودفعهم لممارسة الرياضة، بعيدًا عن الأشياء الضارة وغير المفيدة.

وأوضح، استطاعت الوزارة خلال الفترة القليلة الماضية، وبدعم من صندوق النشيء والشباب في إعادة تأهيل معلبي نادي حسان والبيتي بمدينة جعار، ومركز المرأة، فضلًا عن اعتماد مشاريع رياضية خاصة في عدد من مديريات المحافظة.

وأضاف، تعرضت أبين لأحداث مختلفة خلال الفترة الماضية، أثرت بشكل كبير ومباشر على البنى التحتية والملاعب الرياضية والصالات، ما دفع الكثير من شبابها إلى ممارسة الرياضة في أماكن وملاعب غير مناسبة.

وأشار، إلى إن المرحلة تستدعي التنسيق بين الوزارة والسلطة المحلية في المحافظة لغرض الارتقاء بالعمل الرياضي والشبابي ومساعدة الأندية وشبابها وبما يمكنها من القيام بدروها كما يجب.

وتابع، تعد أبين من أكثر المحافظات اليمنية إعدادًا للمواهب والنجوم، وبالتالي دعم أنديتها وشبابها واجب تفرضه الظروف الحالية، وهو ما نسعى إلى تحقيقه خلال الفترة القادمة، من خلال إعادة النظر في مخصصات الأندية والبحث عن مصادر تمويل أخرى، تساعدها على تحفيز المنتسبين إليها، وابراز قدراتهم ومهاراتهم في الكثير من المجالات.

ومضى، في أطار حرص الوزارة على تهيأت الظروف المناسبة أمام الرياضيين في أبين، ستعمل الوزارة على استكمال تأهيل ملعب الشهداء بالعاصمة “زنجبار”، وإعادته إلى الواجهة مجددًا، ليغدو عاملًا مساعدًا للأندية الرياضية ومنحها حق لعب المباريات في أرضها.

وشدد على ضرورة استكمال إعادة وتأهيل الصالة الرياضية في زنجبار، خلال الأشهر القليلة القادمة، لتغدو متاحة لاستقبال المنافسات الرياضية المختلفة خلال فترة اقصاها شهر رمضان المبارك القادم.

وأكد، إن الوزارة ستدرس بالتعاون مع السلطة المحلية في المحافظة وبالتنسيق مع جامعة ابين، إقامة مهرجان ثقافي شبابي رياضي كبير في عاصمة المحافظة، فضلًا عن إقامة دورات تأهيلية للشباب في المنطقة الوسطى، وتحديدًا في مديرية الوضيع.

من جانبه، اعتبر محافظ أبين اللواء أبوبكر حسين، وجود الاستاذ نايف البكري على رأس الهرم الرياضي في البلاد، مكسب كبير للرياضة ومفخرة لكل الشباب، باعتباره شخصية محبوبة من الجميع، وهو محل تقدير واعتزاز كل الرياضيين في عموم المحافظات اليمنية.

وأكد، أن أبين تمتلك طاقات وقدرات شبابية كبيرة وأبنائها موزعين على مختلف الأندية في غالبية المحافظات، الأمر الذي يتطلب النظر إليها بخصوصية شديدة ومساعدة أبناءها وتهيئة الظروف المناسبة لهم، يتجلى ذلك في توفير الملاعب والصالات وإقامة الفعاليات والمهرجات والدورات، وبما يمنحهم فرصة ممارسة الرياضة والعزوف عن العادات السيئة والضارة.

حضر اللقاء الوكيل المساعد لقطاع الرياضة خالد خليفي، والوكيل المساعد لقطاع الشباب عبدالله مهيم، ومدير عام مكتب الوزير وجدان الشعيبي، ومدير عام الإعلام شكري حسين، والمدير المالي لصندوق رعاية النشء وضاح الشرفي ومدير مكتب الشباب  في أبين أحمد الراعي.





المصدر